• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - جوالت
تراجع الحجوزات على الشواطئ الإيطالية مع بدء الموسم السياحي
    أنسامد- 2 يوليو- تموز- بدأ الموسم السياحي للعام الجاري في إيطاليا بمؤشرات ليست مشجعة، متأثرا بظروف مناخية سيئة ووباء كورونا المستجد.

    ورغم رفع الإغلاق الصحي منذ أكثر من شهر، إلا أن الحجوزات على الشواطئ السياحية لا زالت متراجعة في جميع مقاطعات إيطاليا، حتى لو كانت الحجوزات لشهر يوليو وأغسطس تبشر بالخير.

    يوضح أنطونيو كاباتشيوني، رئيس نقابة المدن الشاطئية أن موسم الصيف بدأ متأخرا هذا العام، مع تركيز الحجوزات على نهاية الأسبوع.

    وانخفضت الحجوزات الموسم الحالي بالمقارنة بنفس المدة من عام 2019، في جميع المناطق الإيطالية، حيث سجلت منطقة سردينيا خسائر هائلة وصلت إلى 80%، وفي لاتسيو وموليزي بنسبة 75%، وفي كامباني وبازيليكاتا 70%، وفي فريولي فينتسيا جوليا بنسبة 65%، وصقلية بنسبة 60%، وفي كالابريا بنسبة 55% وفي فينيتو وأبروتسو بنسبة 50%، وفي ليجوريا وماركي نسبة 45% وتوسكاني 30%.

    وأشار كاباتشيوني إلى أن السياح بدأوا في استخدام خدمات الشواطئ منذ منتصف شهر يونيه الماضي، مع الالتزام بالبروتوكول الصحي، لافتا إلى أنه رغم تسجيل بيانات جيدة للحجوزات خلال نهايات الأسبوع، إلا أن هذه الأرقام ليست كافية لإحداث إنعاش بعد موسم الربيع الذي ضاع على العاملين في القطاع.

    يضيف كاباتشيوني، العضو أيضا في الاتحاد التجاري "Fipe"، أن السبب الرئيسي لتراجع العوائد للشواطئ هو وباء كورونا، والأزمة الاقتصادية التي نجمت عنه، مشيرا إلى أن الشواطئ والمؤسسات العاملة في المدن السياحية الشاطئية لم تفتح بكامل طاقتها لأن الأمر ليس مجديا، وهو ما يتسبب في فقدان العديد من الوظائف، ليس فقط على مستوى الموسم.

    يضاف إلى ذلك، الظروف المناخية غير المحبذة، مع تركيز الحجوزات على نهاية الأسبوع، بحسب كاباتشيوني، لافتا إلى أن الشواطئ التي لم تحقق حجوزات خلال يوم الأحد، فإنها تفقد جميع عوائد الأسبوع بشكل كامل.