• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - الفكرة
سردينيا تراهن على الاحتفالات الشعبية لإعادة إنعاش السياحة
    أنسامد- 31 أغسطس/آب - تراهن جزيرة سردينيا الإيطالية على احتفالاتها الشعبية الكبيرة وتراثها الثقافي والحضاري المتميز من اجل جذب السياح وإعادة هذا القطاع الهام للجزيرة.

    وتسعى الجزيرة لتضمين الفعاليات الدينية وغير الدينية، الهامة للجزيرة في السجل الإقليمي بهدف أن تصبح هذه الفعاليات قوة دافعة لاقتصادها، وإنعاش القطاع السياحي.

    يوضح حاكم الجزيرة، كريستان سوليناس أن الجزيرة تضم تراث ملموس وغير ملموس هائل، ومورد لا غنى عنه لتحسين صورة الجزيرة وترويج صورتها على الساحة الوطنية والدولية.

    وأضاف سوليناس: "تم بالفعل تسجيل الأعياد العشرة الأولى في السجل الإقليمي، والتي تضم الأعياد الهامة لسردينيا التي تبهر العالم، مشيرا إلى أن اختيار هذه الأعياد جاء لارتباطها بالتقاليد القديمة وانتشارها الواسع وسمعتها الدولية ودورها السياحي، مثل عيد سانت إيفيسيو في كالياري وعيد سانت فرانشيسكو في لولا، وعيد الفادي في نورو، وعيد سانت أنتيوكو مارتير وشفيع سردينيا وكافالكاج سردينيا وغيرها.

    ومن جانبه، أوضح مستشار السياحة في سردينيا، جياني تشيسا أن السجل تم إنشاه للتعرف على القيمة السياحية للفعاليات التي تقام كل عام في سردينيا، والتي تمثل فرصا هامة للإقليم.

    وبين تشيسا أن السجل يهدف إلى زيادة الترويج السياحي لسردينيا وتغيير التدفقات السياحية الموسمية وتنويعها من أجل أن تصبح عامل نمو محرك للاقتصاد في الجزيرة، موضحا أهمية ذلك في دفع قطاعات أخرى غير السياحة، مثل الحرف اليديوية والتجارة.

    ولفت تشيسا إلى ضرورة تقديم منتج منظم وتنافسي يعتمد على الفعاليات الكبرى المرتبطة بهوية الجزيرة، وهوا ما يمكنه جذب المزيد من السياح.