• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
أول تجربة طبية على شباب المناطق الأكثر تلوثا في إيطاليا
    (أنسامد) - فبراير 18 - روما - تساعد الحمية الغذائية المتوسطية والنشاط البدني المنتظم في تحسين الخصوبة لدى الشباب الذين ولدوا في أكثر المناطق تلوثا في إيطاليا، هذا ما كشفته دراسة حديثة مولتها وزارة الصحة الإيطالية، بمشاركة المعهد العالي للصحة، وجامعة بريشيا، وجامعة ميلانو، وجامعة فيجريكو الثاني في نابولي وغيرها، ونشرت في مجلة "أورولوجي فوكوس".

    وتعد الدراسة هي أول تجربة سريرية يتم إجرائها بشان تأثير الحمية الغذائية المتوسطية والنشاط البدني على خصوبة الذكور الشباب في المناطق عالية التلوث.

    وتأتي هذه النتائج بعد مشروع استمر لعامين تم إجراءوه في بعض المناطق الأكثر تلوثا، منها منطقة كافارو في برشيا، وتيرا دي فوتشي في كامبانيا، ووادي ساكو في فروزينون.

    وركزت الدراسة على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و22 عاما، على وجه التحديد، لأن المراهقة هي مرحلة عمرية حساسة، تكون فيها المرونة النفسية والبيولوجية عالية.

    وسجل في البداية حوالي 8000 مراهق في الدراسة، وتم اختيار 263 منهم جميعهم يتمتعون بصحة جيدة وغير مدخنين.

    وتم تقسيم المتطوعين إلى مجموعة اتبعت حمية البحر الأبيض المتوسط لمدة 4 شهور، مصحوبة بأغذة عضوية ونشاط بدني معتدل، والآخرين واصلوا عاداتهم الطبيعية. وتبين بعد 4 شهور، أن الذين خضعوا للحمية، قد تحسنت لديهم جودة الحيوانات المنوية وحركتها وتشكلها.

    (أنسامد).