• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
دراسة : كورونا يزيد من خطر التأخر في تشخيص الورم الميلانيني
    أنسامد - 12 يوليو / تموز - كشفت دراسة إيطالية أن وباء فيروس كورونا المستجد يزيد من خطر التأخر في تشخيص الورم الميلانيني أو ما يعرف بالميلانوما، وإمكانية التعرض لسرطان الجلد في مرحلة خطيرة.

    وأوضحت الدراسة أنه خلال فترة الإغلاق، كان هناك انخفاض بنسبة 31% في عدد الزيارات الأولى للاطباء للكشف عن سرطان الجلد وبنسبة 36% في الفحص عن طريق الخزعة في الفترة بين شهري فبراير وأبريل 2020 مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

    تهدف الدراسة لتقييم مدى تأثير فيروس كورونا المستجد على نشاط سلسلة من الخدمات المخصصة لتشخيص وعلاج الورم الميلانيني.

    يقول رئيس مجموعة أطباء سرطان الجلد الإيطالية إيجنازيو ستانجانيللي : كان هناك تراجع في الزيارات الاولى للمرضى للاطباء للفحص في حالة الاشتباه في الاصابة بالورم الميلانيني. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تأخير التشخيص مع مخاطر الاصابة بالمرض في مرحلة متأخرة.