• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - جولة الصحافة
كيف تتعامل الدول الأوروبية مع العائدين من تنظيم داعش
    انسامد - 18 فبراير - شباط - يطرح طلب الولايات المتحدة من دول أوروبية تسلم المئات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، وإجراء محاكمات لهم سؤالا حول السبل التي تتعامل بها دول الاتحاد الأوروبي مع العائدين من التنظيم.

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يتعين على بريطانيا وفرنسا وألمانيا وحلفاء أوروبيين آخرين "استعادة أكثر من 800" من مسلحي التنظيم أسروا على الأراضي السورية.

    وأضاف ترامب عبر حسابه على تويتر: "الخلافة جاهزة للسقوط، والبديل ليس جيدا"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة قد تضطر لإطلاق سراح هؤلاء المسلحين.

    وقال ساجد جاويد، وزير الداخلية البريطاني، في وقت سابق، إن شاميما بيغوم، وهي طالبة لندنية سافرت إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة عام 2015، قد تمنع من العودة لبريطانيا.

    وأضاف جاويد قائلا: "رسالتي واضحة إذا دعمت تنظيما إرهابيا في الخارج فلن أتردد في منعك من العودة".

    وكانت شاميما بيغوم واحدة من آلاف الأشخاص الذين سافروا إلى العراق وسوريا للانضمام لتنظيم الدولة، فماذا عن الحكومات الأوروبية الأخرى؟ وكيف تتعامل مع مَن يريد العودة؟ يعتقد أن أكثر من 41 ألف شخص من 80 بلدا انضموا للتنظيم في العراق وسوريا بين إبريل/نيسان عام 2013 ويونيو/حزيران 2018، بحسب تقرير للمركز الدولي لدراسة التشدد، التابع لجامعة "كينغز كوليدج" في لندن، صدر العام الماضي.