• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 أجندا و بيانات صحفية
شبكة كهربائية متوسطية واحدة توفر طاقة اضافية قدرها 18 الف ميغاواط

    يهدف مشروع الربط الكهربائي الذي تنفذه"ميد تسو"(رابطة مسيري شبكات نقل الكهرباء للبحر الأبيض المتوسط(و الذي تم عرضه علي البرلمان الاوروبيلربط شبكات كهرباء اوروبا وافريقيا والشرق الاوسط، كما يهدف ايضا لتوفير الكهرباء لنحو 500 مليون مستهلك.

    و يبلغ عدد المشاريع الاستثمارية الجديدة فى الربط الكهربائي التي تم تحديدها بين دول البحر المتوسط 14 مشروعا، وتهدف هذه المشروعات لزيادة الطاقة الكهربية الاجمالية بمقدار 18 الف ميجاوات وتقدر ميد تسو التكلفة الاستثمارية لتنفيذ الاعمال الضرورية ب 16 مليار يورو، انطلاقا من تعزيز البنية التحتية الموجودة الي انشاء 2.200 كيلو متر من الخطوط الجديدة 840 كيلو متر من خطوط الانابيب.

    ..حصلت منهمميد تسو علي قرض من الاتحاد الاوروبي بلغت قيمته اكثر من ثلاثة ملايين يورو لتنفيذ المشروع.

    الشركاء: خلال السنوات الثلاث الماضية بلغ عدد الشركاء 20 شريكا من بينهم 18 دولة اوروبية و ايضا الشركة الايطالية تيرنا بالاضافة الي دول افريقية وشرق اوسطية : من ايطاليا الي البرتغال ومن فرنسا الي تركيا مرورا باليونان واسبانيا ومصر وليبيا والمغرب والجزائر واسرائيل وفلسطين والاردن وتونس وقبرص وسلوفينيا والجبل الاسود وبعد انضمام كرواتيا مؤخرا وصل عدد الشركاء الي 19 شريك.

    التنسيق :يشارك في المشروع ما يقرب من 146 خبير عقدوا اكثر من 93 اجتماعا فنيا مما ساعد علي انشاء قاعدة بيانات و رسم خريطة توضيحية بكافة المعطيات و البيانات الخاصة بكل واحدة من الشبكات الكهربائية المتوسطية.

    التوقعات : تبدأ المرحلة الثانية من المشروع عند التوقيع علي اتفاقية جديدة مع الاتحاد الاوروبي وتستمر حتي 2020 بينما يمكن ان تبدأ الاعمال الخاصة بتهيئة البنية التحتية في 2030.