• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
إيطاليا:استثمارات قطاع الخيول تصل إلى 5 مليارات يورو
نحو 3.2 مليون إيطالي يركبون الخيول
    أنسا - فيرونا - 8 نوفمبر/ تشرين الثاني - يعتبر عالم الخيول في إيطاليا قطاعا مهما على المستوى الاقتصادي، حيث وصل حجم الأعمال به إلى 5 مليارات يورو، وظهر هذا المجال للمرة الأولى منذ 121 عاما، وتحديدا منذ بدء عرض الخيول والسباقات سنويا في فيرونا في عام 1898.

    ومن المقرر أن تستمر فعاليات العروض هذا العام حتى 10 نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وقال ماركو دي باولو رئيس اتحاد الفروسية الإيطالي، خلال استعراض دراسة مقدمة من مركز الدراسات الرياضية، بالتعاون مع كلية دراسات الأعمال بجامعة لويس، إن سباقات الخيول من أهم الأحداث، حيث يشاهد الحضور الخيول في جميع حالاتها، ويتاح لهم فرصة الاستمتاع بمشاهدة حدث رياضي على مستوى عالمي، خاصة فقرة قفز الحواجز على المضمار الإيطالي، الذي تجري عليه مسابقات كأس العالم.

    وأشار إلي أن هذه العروض ذات أهمية عالية جدا للقطاع الاقتصادي، حيث وصل إجمالي حجم الأعمال إلى 5 مليارات يورو.

    وتعلق الإيطاليون، بداية من الثورة الصناعية وحتى الثورة الإلكترونية الرقمية بالخيول، بهدف مماسة الرياضة أو كهواية أو حتى للاستخدام في العمل.

    ويوجد إيطالي واحد من بين كل 4 مواطنين يعشق الخيول، بينما يصل عدد راكبي الخيول إلى 3.2 مليون إيطالي، بما يعادل 8% من عدد السكان، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و65 عاما، باستثاء بذلك القصر الذين يمارسون رياضة الفروسية.

    وقال مركز الدراسات الرياضية، في تقريره "إننا نتكلم عن جيش سلمي من الفرسان، معظمه ينتمي للشمال الإيطالي، من ذوي الدخول المتوسطة والمرتفعة من هواة الرحلات وسياحة الفروسية، وينفق الفرد منهم حوالي 1500 يورو في العام على هذا الولع بالخيول والشعور الذي ينتابه أثنا امتطاء الخيل، وهو شعور بالحرية والاسترخاء الكامل والمرح".

    بينما خاض 58% على الأقل من الإيطاليين غير المهتمين بالفروسية، لارتفاع تكلفتها، لاسيما الأشخاص الأقل من 35 عاما، التجرية.

    وأكدت الدراسة، أن 2.8 مليون إيطالي من ممارسي الفروسية يعشقون الخليط المكون من الخيول والطبيعة والطعام والنبيذ، حيث يوجد 9 مدمنين للفروسية من بين كل 10 إيطاليين قد مارسوا رياضة ركوب الخيل خلال العام الأخير على النحو التالي: 35% منهم بشكل منتظم، و44% من ساعتين إلى 3 ساعات يوميا، و26% لمدة نصف يوم، و3% في العطلات الأسبوعية، وتصل تكلفتها اليومية 150 يورو في المتوسط.

    ويفضل 22% منهم ركوب الخيل في الغابات، و20% في التلال، وأخيرا 14% يفضلون ممارسة هوايتهم على شاطئ البحر.

    ويعتبر ركوب الخيول نوعا من السياحة المكملة للخليط المحبب للإيطاليين، وهو الطعام والنبيذ، حيث قام 46% من راكبي الخيول أثناء زيارتهم لمناطق تذوق النبيذ في إيطاليا بتجربة المنتجات المحلية من النبيذ.

    وأشار التقرير إلى وجود 5 آلاف شركة ومزرعة ترتبط بشكل مباشر بتجارة الخيول في إيطاليا، ويعمل بها 48 ألف عامل، من بينهم 19 ألف مربي للخيول، بالإضافة إلى ألفي مركز للفروسية، و4500 مزرعة مجهزة لاستقبال الخيول، و510 آلاف وحدة لتربية حيوانات أخرى من نفس فصيلة الخيول.

    كما يوجد ألف مزرعة لتربية الحمير، و7 آلاف لتربية البغال، و140 مزرعة لتربية الحمير الوحشية.