• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
تزايد اعداد المهاجرين امام السواحل الليبية
    انسامد - 21 يناير - كانون ثاني - أدى تحطّم سفينة قبالة الشواطئ الليبية، إلى فقد (117) مهاجراً غير شرعي من بينهم، نساء وأطفال، فيما أنقذت البحرية الإيطالية ثلاثة ناجين.

    وكانت السّفينة قد شوهدت قبالة طرابلس قبل أن تتصل المنظمة غير الحكومية سي ووتش على الفور بالسّلطات الإيطالية، وعرضت المساعدة في عملية الإنقاذ.

    وقامت قوات خفر السّواحل الإيطالية بدورها و قبل التدخل لإنقاذ الضحايا بتحويل الأمر إلى ليبيا بإعتبارها السلطات التنسيقية لمكان غرق القارب ، كما هو مطلوب بموجب القانون الدولي ، إلا أن قوات خفر السواحل الليبية لم تتدخل.

    واضطرّ خفر السواحل الإيطالية، للتدخل عندما تبين له عدم تدخل أحد، وخلال الليل، أنقذت طائرة مروحية تابعة للبحرية الإيطالية، ثلاثة من الناجين ، في حين حاولت سفينة تجارية كانت في المنطقة، إنقاذ الغارقين إلا أنهم لم يعثروا على أي أثر للقارب. وقد تم نُقل الناجين الثلاثة، إلى "لامبيدوزا" ، الناجين بدورهم اخبروا السلطات الإيطالية بأنّ السفينة كان على متنها (120) شخصاً.

    و وفقاً لعدة مصادر مسؤولة ، فأن القارب بدأ في الغرق بعد (11) ساعة من الملاحة و مكث المهاجرون ، عدة ساعات في البحر دون مساعدة الجانب الليبي، قبل أن يتدخل الجانب الإيطالي .

    من ناحية اخري تمكنت خدمة الإنقاذ البحري الإسبانية من إنقاذ 472 شخصا كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا على مدار اليومين الماضيين.

    كما أنه تم إنقاذ عدد من الأشخاص، وأكثر من 400 آخرين، بعضهم كان يعاني من انخفاض حاد في درجة الحرارة، وكان لابد من إجلائهم من سفن الإنقاذ بواسطة طائرات هليكوبتر.

    يشار إلى أن عشرات المهاجرين غير الشرعيين قد وصلوا إلى جنوب إسبانيا مؤخرا بعد أن تم اعتراض سلطات خفر السواحل لقواربهم المطاطية وهم في طريقهم إلى أوروبا.وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 2262 مهاجرا قد لقوا حتفهم أثناء عبورهم البحر الأبيض المتوسط في عام 2018، بينما وصل 57 ألف مهاجر إلى السواحل الإسبانية.