• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سيارات - الجديد
تدشين السيارات الإيطالية الكهربائية في السعودية
    انسامد - 30 اكتوبر - تشرين الاول - دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، انطلاقه عمل "اكسلنتيا العربية" للسيارات الإيطالية الكهربائية في السوق السعودي.

    وحضر حفل تدشين الشركة عدد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين والسفراء بينهم الشيخ حمود بن عبد الله آل خليفة سفير البحرين لدى المملكة والشيخ شخبوط آل نهيان سفير الإمارات.

    وخلال جولة الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز في المعرض الذي تم إقامته في حفل تدشين الشركة، شاهد نماذج من سيارات اكسلنتيا الكهربائية، كما استمع إلى شرح عن السيارات الكهربائية ورأي عرضا مرئيا عن مواصفاتها.

    وفي بداية حفل التدشين تحدث صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سيف الدين بن سعود بن عبدالعزيز، عضو مجلس الإدارة وقال:"أن «إكسلنتيا العربية» تأتي كداعمة لقطاع النقل في المملكة وفق رؤية 2030 التي أطلقها سمو ولي العهد، وتسعى لنقل أفضل ما توصلت إليه التقنية إلى المملكة".

    وأستكمل قائلاً: " سيكون لوجود «إكسلنتيا العربية» حركة لتوطين صناعة السيارات الكهربائية وأيضاً توطين الوظائف من خلال استقطاب أبناء البلد في المرحلة المقبلة".

    وأكد الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز على أن السيارات الكهربائية إيطاية وصديقة للبيئة 100%، وأن هذه السيارات لها استخدامات متعددة في الشحن والاستخدامات اليومية، وأن السيارات الكهربائية الإيطالية ستتوفر خلال 60 يوماً.

    وكشف الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز على أن شركة إكسلنتيا العربية ستكون الحصري في السوق المحلية والأسواق الخليجية، كما سيكون المصنع جاهزاً في السعودية خلال العامين القادمة، حيث ستكون الشركة الموردة لدول الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    موضحاً أن لدى الشركة مشروع الحافلات الكهربائية التي ستدعم مشروع القطارات وستوفر الحلول لها، والتي ستكون حلاً مناسباً وبديلاً للباصات الموجودة حالياً.

    من جهة أخرى، كشف السيد جوفاني زابيا، مالك مجموعة إكسلنتيا الإيطالية عن سعادته لهذه الاتفاقية واختيار شركة سعودية للامتياز باعتبار السوق السعودي أكبر الأسواق وأقوى اقتصاد في الشرق الأوسط، وقال:" هذا محل سعادة لنا نحن الإيطاليين أن نعمل مع شركاء ناجحين، وحقيقة نحرص أن تكون التصاميم ملائمة لأجواء الشرق الأوسط عموماً والمملكة خصوصاً"