• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
موضة - مصممون
للمرة الأولى.. تنظيم "أسبوع الموضة السعودي" بالرياض
    أنسامد - 24 سبتمبر/ أيلول/ - تستعد العاصمة السعودية الرياض لـ"أسبوع الموضة السعودي"، الذي سيقام للمرة الأولى برعاية جهة حكومية، وبمشاركة المهتمات بعالم الأزياء السعودية. وتنطلق فعاليات "أسبوع الموضة السعودي" في 21 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، لمدة 5 أيام، حيث تشهد 12 عرضا، تشاهد الحاضرات في كل واحد منها نحو 30 قطعة، إضافة إلى عروض مهرجانات موضة مفتوحة، وتنتهي بجائزة الموضة. ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن الأميرة نورة الفيصل آل سعود صاحبة فكرة أسبوع الموضة قولها: "سنبرز في هذا الأسبوع التصاميم المشبعة بالثقافة السعودية، وهنا الثقافة لا تشترط لبس العباءة تحديدا، إنما الزي الذي يريح صاحبته"، مشيرة إلى وجود دعم كبير للمصممات، ومشاركة أسماء محلية ودولية، إلى جانب برنامج لدعم الناشئين.

    وتابعت الفيصل التي درست في اليابان: «لا يخفى على أحد الموقع الذي تشغله السعودية على الخريطة العالمية، ليس فقط من حيث موقعها الاستراتيجي بل من حيث اقتصادها، وهذا التوجه العصري الذي زادته زخماً الرؤية السعودية 2030، التي وضعت أهدافاً عدة تصب في خانة التنوع الاقتصادي، وتعزز القطاعات التجارية والصناعية، التي تبرز قدرة الشعب السعودي على الابتكار والتفوق على أكثر من صعيد، ومن هذه القطاعات الموضة والأزياء».

    وأشارت إلى أن المقصود عند الحديث عن الموضة والأزياء هو الوجه الإبداعي أو مرآة تعكس ثقافة البلاد، ووجهها الحضاري، ومن هنا كان إطلاق مشروع مجتمع الأزياء السعودي.

    ولفتت إلى أن المشروع يهدف إلى تبني ودعم وتشجيع المواهب السعودية في الأزياء والموضة، وتعزيز القطاع من خلال اجتذاب الأسماء العالمية والجهات المتخصصة في الموضة، لتصبح السعودية منصة حضارية للموضة العالمية على مستوى المنطقة العربية والعالم أجمع.

    وتتطلع الفيصل إلى تحقيق أحلامها في تأسيس مركز للتدريب أو مدرسة لتعليم فن الموضة، بالتعاون مع الهيئة العامة للثقافة.

    وأكد مصمم الأزياء السعودي يحيى البشري أهمية إقامة أسبوع الموضة السعودي. وقال لـ«الشرق الأوسط»: «أحلم بأن افتتح محلاً في السعودية، حتى يصير عندي أسبوع موضة، إنه حلم عمري».

    وأضاف البشري أنه يشارك في هذا الأسبوع بعرضين لـ25 قطعة تعبّر عن مجموعة حالمة.