• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
مصر:كشف مقبرة "واح تي" كاهن التطهير الملكي بسقارة
    انسامد - 17 ديسمبر - كانون اول - أعلنت وزارة الآثار تفاصيل الكشف الأثري الجديد الذي توصلت له البعثة الأثرية المصرية العاملة بجبانة الحيوانات المقدسة بمنطقة سقارة الأثرية ، وهو مقبرة لكاهن التطهير الملكي في عهد الملك "نفر اير كا رع" من عصر الأسرة الخامسة و كان يدعي "واح تى." وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار رئيس البعثة إن المقبرة في حالة جيدة من الحفظ ،وأن جدرانها زينت بنقوش ملونة غاية في الجمال تصور صاحب المقبرة و أمه و عائلته ،بالإضافة إلى وجود العديد من النيشات التي تحوى تماثيل كبيرة لصاحب المقبرة وعائلته.

    وأضاف أن البعثة استطاعت الوصول إلى واجهة هذه المقبرة أثناء أعمال الحفر الأثري في شهر نوفمبر الماضي خلال أعمال حفائر الموسم الثاني للبعثة التي اكتفت بالإعلان عن الكشف عن جبانة الحيوانات ،حيث أن مدخل المقبرة كان مغلقا بجدار من الطوب اللبن مما يتطلب الكثير من العمل والوقت.

    وأوضح أنه خلال العمل استطاعت البعثة من إزالة الرديم والتي كشفت عن نقوش غائرة في العتب العلوي للسدة نقش عليها ثلاثة أسطر من الكتابة الهيروغليفية تحمل أسماء وألقاب صاحب المقبرة "واح تى." ، والذي من أهم ألقابه كاهن التطهير الملكي و مفتش القصر الإلهي و مفتش معبد الملك "نفر اير كا رع" ومفتش في المركب المقدس.

    وتابع أنه بعد فتح السدة ودخول المقبرة وجدت جدارن المقبرة تحمل العديد من النقوش الملونة التي تحمل اسم زوجة صاحب المقبرة (ورت بتاح )، والعديد من المناظر التي تصور صاحب المقبرة مع أمه (مريت مين) وعائلته من زوجته وأولاده، ومناظر الحفلة الموسيقية، وصناعة النبيذ، وصناعة الفخار، ومناظر تقدمة القرابين، ومناظر إبحار المراكب، وصناعة الأثاث الجنائزي، وصيد الطيور، وصناعة التماثيل، وسحب التماثيل بالإضافة إلى نصوص من السيرة الذاتية لصاحب المقبرة.

    وأشار إلى أنه تم العثور أيضا داخل المقبرة على 18 نيشة تضم 24 تمثالا كبيرا منحوت في الصخر وملون ، تصور صاحب المقبرة وعائلته، أما الجزء السفلي من المقبرة فيضم عدد 26 نيشة صغيرة تحوي على حوالي 31 تمثالا منحوتا في الصخر أيضا لشخص أما واقفا أو في وضع الكاتب يرجح أنها لصاحب المقبرة و تماثيل لأفراد عائلته، بالإضافة إلى العثور على العديد من الأواني الفخارية. وحول التخطيط العام للمقبرةفهي عبارة عن صالة مستطيلة تبلغ مساحتها حوالي 10 أمتار طول من الشمال للجنوب، وحوالي 3 أمتار عرض من الشرق للغرب، وحوالي 3 أمتار ارتفاع، وحجرة السرداب في نهاية المقبرة.

    تحتوي أرضية المقبرة على خمسة آبار دفن والتي تمكنت البعثة من تحديد أماكنهم حتى يتم بدء العمل فيهم فيما بعد، بالإضافة إلى بابين وهميين أحدهما يخص (واح تى) والآخر لأمه مريت مين. ومازالت البعثة تواصل أعمال الحفائر داخل المقبرة والكشف عن المزيد من أسرارها ، بالإضافة إلى أعمال الترميم الدقيق، وتنظيف الجدران، وتقوية النقوش والألوان. بدات البعثه الأثرية أعمالها بموقع حفائر جبانة الحيوانات المقدسة (البوباسطيون) بسقارة في شهر أبريل لهذا العام ونجحت في الكشف عن 7 مقابر صخرية منها ثلاث مقابر من الدولة الحديثة بالإضافة إلى أربعة مقابر من الدولة القديمة ، وأهمهم مقبرة خوفو أم حات ، الذي يحمل ألقاب أهمها المشرف على المنشآت الملكية بالقصر الملكي، وتم استئناف أعمالها للموسم الثانى في شهر أغسطس الماضي حتى كشفت عن واجهة مقبرة من الدولة القديمة .