• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثانى بأسوان لمدة 20 دقيقة
    انسامد - 22 اكتوبر - تشرين الاول - تعامدت الشمس اليوم الاثنين على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية جنوب أسوان، فى الظاهرة الفلكية الفريدة التى يتكرر حدوثها مرتين خلال العام، إحداهما يوم 22 أكتوبر والأخرى يوم 22 فبراير. وذلك بحضور نحو 22 من سفراء الدول العربية والصديقة منها بلجيكا والأرجنتين وأذربيجان والمجر وألمانيا والإمارات والبحرين والسويد والصين وأسبانيا والأردن ولتوانيا، بالإضافة إلى وفد من منظمة اليونسكو والمعاهد الأثرية والمتخصصين فى إيطاليا وبريطانيا وسويسرا .

    وقال الأثرى خالد شوقى مدير عام آثار أبوسمبل جنوب أسوان،فى تصريح، إن ظاهرة تعامد الشمس بدأت في تمام الساعة 5.55 دقيقة واستمرت لمدة 20 دقيقة وحتى الساعة 6.15 دقيقة، بحضور أكثر من 3 آلاف شخص من السائحين الأجانب والمصريين، مشيرا إلى أن ظاهرة تعامد الشمس، قطعت خلالها أشعة الشمس 60 مترا داخل المعبد مرورا بصالة الأعمدة حتى حجرة قدس الأقداس لتسقط أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني .

    وأضاف أن الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس، يتزامن مع مرور 50 عاماً على مشروع إنقاذ معبدى أبوسمبل من الغرق ضمن الحملة الدولية لليونسكو والتى أنهت أعمالها فى 1968 .

    وكانت الاحتفالات بظاهرة تعامد الشمس، انطلقت بحفل عشاء مساء أمس الأحد، داخل معبد أبوسمبل، بحضور وزراء الآثار والسياحة والثقافة والتضامن الاجتماعي ومحافظ أسوان، وسفراء الدول،أعقبها الحفل الفنى الذى نظمته محافظة أسوان بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة على مسرح السوق بمدينة أبوسمبل وسط حضور جماهيرى كبير من أهالى أبوسمبل.

    واستمتع الحاضرون بالتبلوهات والفقرات الفنية المتنوعة التى قدمتها 6 فرق للفنون الشعبية تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، هى الحرية للفنون الشعبية بالإسكندرية، والتنورة التراثية، وأسيوط للفنون الشعبية، والأقصر للفنون الشعبية، والوادى الجديد للفنون الشعبية، بالإضافة إلى فرقة أسوان للفنون الشعبية.