• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - جوالت
متحف روما الوطني يستقبل جمهوره بلوحات فيليبو دي بيسيس
    أنسامد- 24 يونيه- حزيران- بعد 100 يوم من الإغلاق جراء وباء كوفيد-19، المعروف باسم كروونا المستجد، يستقبل متحف روما الوطني بقصر ألتيمبز، جمهوره بأعمال فيليبو دي بيسيس، واحد من الرسامين الكبار في فترة ما بين الحربين العالمية.

    وسيتضمن المعرض المقام 26 لوحة من أعمال فيليبو دي بيسيس، وهي مجموعة من روائع رسوماته التي تعكس نظرته التي تجمع بين الأصالة والحداثة.

    هذا المعرض الذي سيستمر حتى 2020، يأتي ضمن سلسلة المعارض التي تقام لأعمال الرسام، كان أخرها معرضا خلال الشهور الأخيرة في متحف نوفيتشنتو في ميلان.

    ويحاول المعرض الذي يستضيفه متحف روما الوطني، من تنظيم بير جيوفاني كاستانيولي وألساندرا كابوديفيرو، مديرة المتحف، التاريخ الفني لهذا الرسام المعروف أيضا بأنه أحد المصممين العظماء.

    وبحسب كاستانولي، فإن الرسم بالنسبة لفيليبو دي بيسيس، هو ميدان يمارس فيه شفرة تتقاطع مع الرسم، فتكمله وتعطيه قيمة تعبيرية أعلى.

    وولد لويجي فيليبو دي بيسيس، في مدينة فيرارا الإيطالية عام 1896، وظهر نبوغه كرسام وشاعر وكاتب بارز ومثمر حيث قابل جيورجيو دي كيريكو و ألبرتو سافينيو، وشكل معهما نظرة ميتافيزيقية للواقع، إذ تظهر أعماله التي تعرضها صالات متحف روما الوطني، مدى شغفه بالماضي المجيد.