• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
إيطاليا: فاعلية ضخمة في ريميني لبحث عودة السياحة
    أنسامد - 14 أكتوبر/ تشرين الأول - تستضيف مدينة ريميني الإيطالية فاعلية استثنائية من تنظيم تي تي جي ترافيل اكسبيريانس لبحث عودة نشاط القطاع السياحي الذي أضعفه وباء كورونا المستجد، ولا يزال يلقي بظلاله على القطاع حتى الآن.

    وفي أجنحة معرض ريميني، بداية من اليوم، الأربعاء وعلى مدار ثلاثة أيام، يعقد مشغلو القطاع والجمعيات والشركات الناشئة، اجتماعات مكثفة لبحث سبل عودة نشاط السياحة ومستقبل هذا القطاع في ظل عدم اليقين الذي يفرضه الوباء.

    هذه الفاعلية السياحية التي تعد أكبر معرض في إيطاليا، سيتم افتتاحها من قبل وكيل وزارة التراث الثقافي والأنشطة السياحية لورانزو بوناكورسي.

    وستشهد الفاعلية مشاركة العديد من الماركات العاملة في القطاع، منها الأخوين ريجينيريشن، بالإضافة إلى سياالنشطة في التصميمات الخاصة بالمناطق السياحية والبحث عن مساحات داخل الفنادق، وكذلك صن بيتش اوت دور ستايل التي تركز على عالم المعسكرات والشواطئ. كما سيشارك لأول مرة اكسبو الحافلات الدولي، الخاص بالنقل الجماعي للأشخاص.

    ويحاول المشاركون في الفاعلية التأكيد على حقيقة أنه رغم التغييرات الكثيرة التي سببتها الأوقات الصعبة التي نمر بها، لكن ينبغي الحفاظ على الرغبة في السفر واكتشاف وجهات جديدة.

    وتدعو الفاعلية إلى التفكير بشأن كيف أن التحولات الاجتماعية والأحداث العالمية لها تأثير مباشر على البشر، وهو ما يقود إلى تعديل عميق للطلب وبالتالي عرض السلع والخدمات، لاسيما المتعلقة بالسياحة والضيافة.

    وإلى جانب الساحات المخصصة لتقييم القطاع السياحي في ضوء هذه الأشهر الصعبة، تم تخصيص ثلثي المساحة للمشغلين لجميع المناطق لاستعراض جمال وجاذبية الأراضي والمدن الإيطالية، تحت راية "أنيت و"ميباكت".

    كما يشهد المعرض مشاركة المرصد الرقمي للابتكار في السياحة التابع لكلية الإدارة السياسية الفنية في ميلان، بالإضافة إلى مشاركة رمزية لمنظمة السياحة العالمية، التي اختارت إيطاليا لبدء حملتها لاعادة السياحة.

    ومن بين فعاليات المعرض، ستعقد الجمعية الوطنية السبعون لاتحاد الفنادق، حيث سيتم مناقشة أهمية قطاع الضيافة وثقله الاقتصادي في إيطاليا، إضافة إلى بحث دور الالتزام المشترك على مستوى التوريدات والسياسة، في مساعدة للسياحة من في معركتها ضد وباء كورونا.