• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
مهرجان موسترا السينمائي في فينسيا وسط إجراءات صحية مشددة
    أنسامد- 2 سبتمبر/أيلول - أنطلقت النسخة الـ 77 من مهرجان موسترا فينيسيا السينمائي، اليوم الأربعاء، بعرض افتتاحي لفيلم Lacci للمخرج الإيطالي دانيلي لوكتي، مع لويجي لو كاسيو وألبا روهورواشر.

    ويعد انطلاق هذا المهرجان هي أكبر عودة لمهرجان رئيسي للسينما منذ انتشار وباء كورونا الذي ضرب العالم بداية العام الجاري وتسبب في توقف غالبية المهرجانات والفعاليات المختلفة.

    ويتنافس 18 فيلم من دول مختلفة في هذه النسخة من المهرجان للحصول على الأسد الذهبي.

    هذا الوضع يكشف عن التشديدات والمخاوف والإجراءات البيوقراطية واللوائح المفروضة من أجل تجنب انتقال عدوى فيروس كورونا بين المشاركين.

    ورغم أن الاهتمام خلال الأعوام الماضية هو منع أي هجمات إرهابية خلال هذا المهرجان، إلا أنه ينصب خلال العام الجاري على الوقوف ضد فيروس كورونا.

    ومن بين الإجراءات المفروضة محاولة الفصل باستخدام ستائر بين ضيوف الاحتفال والجمهور لمنع الاختلاط الواسع، لاسيما مع مشاركة شخصيات مثلا جورج كلوني والممثل الإسباني أنتونيو بانديراس.

    ومن المفترض أن يمر الحاضرون عبر بوابات وسيتم فحص حقائب الظهر والتأكد من الحصول على تصاريح المشاركة، كما أنهم مجبرون على الخضوع لقياس درجات الحرارة وتعقيم الأيدي.

    المشاركون أيضا ينبغي أن يحجزوا ألكترونيا والتعامل من خلال منصات رقمية لاستكمال غالبية الإجراءات اللازمة.

    ورغم أنها الانطلاقة الاولى لواحد من أكبر المهرجانات إلا أن هناك مساحات كثيرة فارغة، وقلة عدد الرعاة والشركات الكبرى المشاركة في هذا الحدث المهم.

    ومن المتوقع أن يشارك أيضا 1100 صحفي لالتقاط صور جميع مراحل هذه الاحتفالية، والتي ستكون استثنائية نظرا لتداعيات فيروس كورونا.

    ويشكل تنظيم هذا المهرجان فرصة هامة للتأكيد على أهمية العودة إلى النظام السابق وإعادة إطلاق الصناعة السينمائية والفنية بكل أشكالها.