• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - جولة الصحافة
صالح يتهم جهات داخلية وخارجية بتحريك المتظاهرين
    (أنسامد) - يوليو 6 - روما - قال رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح إن ما تعرض له مقر المجلس بمدينة طبرق من تدمير وتخريب كان عملا مدبرا يستهدف من خلاله المؤسسة التشريعية في البلاد.

    وأكد صالح -في حوار أجرته معه قناة ليبيا المستقبل التابعة لمجلس النواب - على انه لا يوجد عاقل يُجيز عملية التدمير وحرق وإتلاف مستندات الدولة الرسمية مشيرا إلى أن مَن قام بهذه الأعمال التخريبية، هم خارجون عن القانون وأن القضاء سيلاحقهم على هذه الأفعال.

    وأضاف رئيس مجلس النواب بأن حرية التعبير أمر مقرر بدساتير العالم كافة، ومن الأمور الأصيلة والثابتة، لافتا إلى أن حرية التعبير لا تعني الحرية المطلقة.

    وأشار صالح إلى أن من قام بهذه الاعمال التخريبية لن يفلتوا من العدالة؛ حتى يتحقق الردع العام والخاص، مثمناً في الوقت ذاته حرفية وكفاءة الأجهزة الأمنية التي حالت دون وقوع صدام بينها وبين المتظاهرين.

    واتهم رئيس مجلس النواب جهات داخلية وخارجية وراء تحريك المتظاهرين وتوجيهم لمقر المجلس في طبرق باعتباره السلطة التشريعية المعترف بها في المجتمع الدولي، مضيفاً بأن مجلس النواب لا يستحق هذا التصرف من قبل هذه المجموعات، كونه مَن أصدر قانوني العفو العام، وإلغاء العزل السياسي.

    وذكر رئيس المجلس أنه بفضل همّة الشعب الليبي، استطاع المجلس أن يتجاوز المعوقات كافة، وأُفشل مكائد الكائدين، مبيناً أن الكثير من الأطراف لا يروق لها مواقف المجلس المدافعة عن الشعب، بالإضافة لبعض المزايدين المعتقدين بأنهم سيحلون محل مجلس النواب.

    وأشاد عقيلة بدور مدينة طبرق في احتضان المجلس خلال المدة السابقة، وتقدير أهالي المدينة لكامل أعضائه، وتدخل حكماؤها وعقلاؤها باستنكارهم للأعمال التخريبية، ومطالبتهم بفتح تحقيق مع الفاعلين. (أنسامد).