Se hai scelto di non accettare i cookie di profilazione e tracciamento, puoi aderire all’abbonamento "Consentless" a un costo molto accessibile, oppure scegliere un altro abbonamento per accedere ad ANSA.it.

Ti invitiamo a leggere le Condizioni Generali di Servizio, la Cookie Policy e l'Informativa Privacy.

Puoi leggere tutti i titoli di ANSA.it
e 10 contenuti ogni 30 giorni
a €16,99/anno

  • Servizio equivalente a quello accessibile prestando il consenso ai cookie di profilazione pubblicitaria e tracciamento
  • Durata annuale (senza rinnovo automatico)
  • Un pop-up ti avvertirà che hai raggiunto i contenuti consentiti in 30 giorni (potrai continuare a vedere tutti i titoli del sito, ma per aprire altri contenuti dovrai attendere il successivo periodo di 30 giorni)
  • Pubblicità presente ma non profilata o gestibile mediante il pannello delle preferenze
  • Iscrizione alle Newsletter tematiche curate dalle redazioni ANSA.


Per accedere senza limiti a tutti i contenuti di ANSA.it

Scegli il piano di abbonamento più adatto alle tue esigenze.

  • انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - آخر الأخبار
نيكست ميد: من انبى إلى اني، سردينيا تقود التعاون
بيليارو، الحد من فجوة التنمية بحقوق متساوية بين الشركاء
    (أنسامد) - روما 12 ديسمبر/كانون الأول - "يجب الاستثمار في رأس المال البشري والتعليم وتبادل المعرفة والتكنولوجيا للمساعدة فى عملية التنمية لدينا و فى بلدان أخرى.

    يضاف إلى ذلك كوننا بحاجة إلى جودة مؤسساتية، على سبيل المثال في إدارة النفايات أو الماء و كذلك الأسواق المفتوحة". أكد على ذلك فرانشيسكو بيليارو، رئيس المنطقة الحرة في سردينيا، كجزء من اللقاء الصحفي لتقديم مؤتمر "نيكست ميد - من اينبى إلى ايني: مرحلة جديدة من التعاون عبر حدود حوض المتوسط"، و الذى تم تنظيمه اليوم في إطار فترة الرئاسة الإيطالية لمجلس الاتحاد الأوروبي.

    سردينيا، ستواصل "هيئة" إدارة برنامج "إنبى سي بي سي" (التعاون عبر الحدود) - حوض البحر المتوسط للفترة 2007-2013، القيام بهذا الدور في المرحلة المقبلة، مع برنامج "ايني سي بي سي ميد" للفترة 2014- 2020 "تعتبر سردينيا كنتيجة لموقعها الطبيعي، قاعدة لوجستية مثالية للحوار بين ضفتي البحر المتوسط - أضاف بيليارو - انها مكان متميز للتعاون و تخطيط المشروعات".

    البرنامج الأوروبي للتعاون عبر الحدود "إينبى سي ب يسي ميد"، الذى يضم سبع دول من أعضاء الاتحاد الأوروبي و سبعة بلدان مشاركة من جنوب البحر الأبيض المتوسط (قبرص، مصر، فرنسا، اليونان، إسرائيل، إيطاليا، الأردن، لبنان، مالطا، فلسطين، البرتغال، اسبانيا وتونس)، قام بتأسيس قاعدة للتعاون بين الجهات الفاعلة المحلية والحكومات والجامعات ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، لتنفيذ مشروعات في مجالات رئيسية مثل التنمية الاقتصادية - الاجتماعية والحوار الثقافي والسياحة المستدامة و التحديات البيئية وتنمية رأس المال البشري أكد رئيس سردينيا، أن البرانامج يتميز بإفتراض "حقوق متساوية" بين المشاركين. "لا يعد مشروع أوروبي يتعالى على الساحل الجنوبي للبحر المتوسط - أوضح - ولكن يتم إدارته بشكل تعاوني من قبل الجميع"، وهذا يوفر "الشعور بالانتماء" من قبل الشركاء الجنوبيين. لم يكن الهدف من ذلك هو "التعاون على أشياء ملموسة - أضاف -: يمكن خلق أشياء مفيدة جداً و مساعدة الشركات الصغيرة على تحسين إنتاجها كما يمكن تحسين التعليم ومساعدة القائمين على الإدارة على أداء وظيفتهم بشكل أفضل"، واضعاً "أفضل الممارسات" لبعض الكيانات الموجودة بالفعل "تحت تصرف أطراف أخرى في البحر المتوسط". "يعد سد الفجوة بين ضفتي البحر المتوسط هو الهدف الأساسي و الذى يجب أن توليه أوروبا الاهتمام الكبير - اختتم بيليارو - عملت إينبى على تحقيق هذا الهدف لتحفيز التخطيط والتعاون، التعاون الذى يؤدى إلى بناء الثقة حيث لا يتم تحقيق التقدم فى ظل غياب الثقة ".

    (أنسامد)