• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
قمة التمويل المشترك 2021: التنمية المستدامة التحدي الحقيقي
بالدينو تدعو لإشراك أكبر للقطاع الخاص ودعم استراتيجيات تكاملية
    (أنسامد) - أكتوبر 20 - روما - اعتبرت مديرة التمويل في صندوق "الودائع والقروض" الإيطالي أنتونيلا بالدينو، أن "التنمية الاقتصادية المستدامة على المدى الطويل التحدي الحقيقي الحاسم الذي يواجهه الجيل الحالي".

    وقالت بالدينو، في اليوم الثاني والأخير المخصص للشؤون المالية في "قمة التمويل المشترك 2021"، التي ينظمها صندوق "الودائع والقروض"، إن أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة في 2015 تحدد رؤية العالم بمنتهى الوضوح للتنمية التي نريد أن نبلغها في العام 2030، وتعطينا خريطة الطريق التي ينبغي علينا أن نتبعها.

    وأضافت أنه "بعد مرور عام واحد على خطة (عقد من العمل)، تم إحراز بعض التقدم إلا أن حجم التمويل لتحقيق الأهداف المنشودة لم يكن بالسرعة والكفاءة المطلوبة".

    ورأت أن "هناك نتيجتين رئيسيتين لبحثنا عن أنماط جديدة للتمويل، تتضمنان إشراك أكبر للقطاع الخاص وتوحيد الكيانات لبناء ودعم استراتيجيات تكاملية، مع إنشاء شبكة واقعية تربط كافة المنشآت التمويلية المحلية ومتعددة الأطراف والشركات والمتبرعين".

    وأردفت بالدينو، أنه "لهذه الأسباب، قام صندوق الودائع والقروض بالتذكير بأعداد بنوك التنمية العامة، إذ أن هناك أكثر من 500 فرع لها مقرات في أكثر من 150 دولة، وتملك أكثر من 18.7 مليار دولار، بما يمثل حوالي 10% من الاستثمارات السنوية العالمية" .

    وأشارت إلى أن "قمة هذا العام تعتبر نقطة تحول على طريقنا، وهي لحظة تحالف التمويل المشترك وأصحاب المصلحة، حيث يمكنهم فعلا الاشتراك من خلال تقديم حلول تمويل خلاقة ومبتكرة لتحقيق أهداف أجندة 2030".

    ودعت مديرة التمويل في صندوق "الودائع والقروض"، إلى التركيز على النتائج، لتعظيم أداء الموارد العامة، ووضع ملف الاستدامة في جوهرها، حتى يكون تأثير الاستثمارات مستداما، ويحد من حالات عدم المساواة، ويحفز النمو الشامل.

    الصورة..لكبير مسؤولي الشؤون المالية الدولية في صندوق الودائع و القروض أنتونيلا بالدينو خلال القمة المالية المشتركة 2021 ، (أنسامد).