• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
جلسة استماع جديدة في قضية ريجيني بحلول يناير
    (أنسامد) - أكتوبر 15 - روما - بعد قرار قضاة محكمة الجنايات الذين ألغوا قرار الاتهام، أصبح مستقبل قضية مقتل جوليو ريجيني بين يدي قاضي جلسة الاستماع التمهيدية الذي أحال القضية للمحاكمة في شهر مايو الماضي لمحاكمة أربعة ضباط متهمين باختطاف وتعذيب وقتل الباحث الإيطالي عام 2016، بدعوى تهربهم عمدا من المحاكمة.

    في الواقع، رفض القضاة، في نهاية الجلسة التي استمرت قرابة خمس ساعات، هذا الاجراء، بدعوى أن الطلبات المحالة من خلال الإنابة القضائية إلى السلطة القضائية المصرية والتي تحتوي على دعوة لتقديم معلومات عن بيانات عامة وحول مكان الإقامة والسكن لتقديم الوثائق إلى الأربعة ضباط لم تؤدي إلى نتيجة.

    في غضون 20 يومًا، ستعود جميع وثائق القضية، حوالي 15 ملفًا، إلى القاضي بييرلويجي باليستريري الذي سيتعين عليه بعد ذلك تحديد جلسة استماع جديدة لمعالجة قضية عدم حضور الجلسة وعدم إخطار اللواء صابر طارق والضباط هشام حلمي وأثار كامل محمد إبراهيم و ومجدي إبراهيم عبد العال شريف.

    من المرجح أن يتم تحديد جلسة الاستماع في موعد قريب من عيد الميلاد أو في يناير على أبعد تقدير.

    في هذه المرحلة، سيتعين على القاضي اتخاذ جميع الطرق الممكنة، بدءًا بإرسال رسائل جديدة إلى مصر لاخطار المتهمين بالإجراءات المتخذة ضدهم رسميا.

    كالعادة، سيتم تحديد موعد جلسة استماع جديدة بعد شهور، والتي ستخصص لتقييم عملية "البحث". إذا ظل الوضع على حاله، وإذا ظل الأربعة ضباط متغيبين، عندها سيصدر القاضي أمرًا بتعليق القضية. الإجراء المتوقع في تلك المرحلة هو تجديد الإنابة القضائية كل 12 شهرًا.

    (أنسامد).