• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
كورونا.. مصر تقدم مصنعها الضخم للقاحات
تسعى فاكسيرا لتوفير اللقاحات لأفريقيا والشرق الأوسط
    (أنسامد) - سبتمبر 2 - روما - (ردولفو كالو) - فتحت مصر، أبواب مصنعها العملاق للقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد - 19) أمام وسائل الإعلام، وهو المصنع الذي من المقرر أن يصبح الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال ثلاثة أشهر، وتضع السلطات المصرية عليه طموحات كبيرة بأن يكون مصدرا للقاحات للعديد من الدول في المنطقة والقارة الأفريقية أيضا.

    ويمتد المصنع، الواقع في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة جنوب غرب القاهرة، على مساحة قدرها 60 ألف متر مربع، مخصص منها 6 آلاف متر كموقع لإنتاج اللقاحات، بحسب هبة والي الرئيسة والمديرة التنفيذية لفاكسيرا (Vacsera)، وهي الشركة المصرية الوحيدة لتصنيع اللقاحات.

    وأوضحت والي، من داخل مصنع شركة فاكسيرا، الذي يعد أقدم مصنع للقاحات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن الهدف الحالي هو بدء الإنتاج في نهاية نوفمبر المقبل، مؤكدة أن المصنع سيكون بطاقة إنتاجية هائلة تبلغ 24 ألف جرعة في الساعة.

    ومن أجل التصدير، توقعت والي أن تصل الشحنات الأولى للقاحات إلى القارة السمراء في الربع الأول من العام القادم، مشددة على أن فاكسيرا لديها رؤية لجعل مصر "مركز لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط".

    وخلال جولة في المصنع، تحدث مساعد وزيرة الصحة المصرية لمبادرات الصحة العامة محمد حساني، لوسائل الإعلام الأجنبية، من بينها "أنسامد"، مشيرا إلى أنه من خلال المصنع الجديد "نحاول دفع الإنتاج الحالي لمصر (من اللقاحات) عشرة أضعاف"، ليصل إلى 300 ألف جرعة يوميا.

    وكانت وزيرة الصحة هالة زايد، قد أكدت الإثنين الماضي أن المصنع سيعمل بالتعاون مع كبريات الشركات الدولية، من أجل إنتاج الأنواع المختلفة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

    وتلقت مراكز اللقاحات في مصر، البالغ عددها 657 مركزا، من الأسبوع الماضي مليون جرعة تم إنتاجها كجزء من مشروع مشترك بين فاكسيرا وشركة سينوفاك Sinovac الصينية، والموقع في أبريل الماضي، بعد تلقي الضوء الأخضر للاستخدام الطارئ لهذا اللقاح المشترك في 23 أغسطس الماضي، وفق رئيسة فاكسيرا.

    وأعلن حساني، أنه "حتى الثلاثاء، تم حقن 10 ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا، منها 6 ملايين كجرعة أولى"، لشعب يبلغ تعداده 102 مليون نسمة، ويعد ثالث أكبر الشعوب الـفريقية بعد نيجيريا وإثيوبيا.

    وأوضح المسؤول المصري، للصحفيين أن عدد الأشخاص الذين سجلوا على موقع وزارة الصحة على شبكة الإنترنت لتلقي اللقاحات بلغ 12 مليون شخص، وفق آخر بيانات محدثة حتى 31 أغسطس.

    وتتضمن حملة التطعيم المصرية، بحسب ما ذكر موقع صحيفة الأهرام الحكومية، الإثنين الماضي، استخدام لقاحات مستوردة مثل سينوفاك، وسبوتنيك في، واسترازينكا، وجونسون & جونسون، وسينوفارم.

    وتستهدف الحكومة تلقيح 40 مليون شخصا بحلول نهاية العام، ما يشكل 40% من عدد السكان، وهي خطوة تلقى تقديرا إيجابيا من منظمة الصحة العالمية، مثلما ذكرت الصحيفة الحكومية. (أنسامد).