• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
آنا ليند: ندوة حول دور النساء في تعزيز الحوار بين الثقافات
تنطلق غدا في إطار الماراثون الافتراضي للحوار الأورومتوسطي
    (أنسامد) - يونيو 22 - روما - ينطلق غدا الأربعاء اعتبارا من الساعة الثالثة حتى الخامسة مساء الحوار السادس لمؤسسة "آنا ليند"، تحت عنوان "محاربة القوالب النمطية للنوع (الجندر).. نساء يوروميد من أجل الحوار"، وذلك في إطار الماراثون الافتراضي للحوار الأورومتوسطي، الذي سيستمر حتى 29 يونيو الجاري.

    ويدور الحوار، الذي سيتم عبر منصة "زووم"، وصفحة "آنا ليند" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حول دور النساء كعامل لتعزيز الحوار بين الثقافات في المنطقة الأورو- متوسطية.

    ويهدف الحوار، إلى "تطوير صور متعددة ومتجددة للنساء، كعامل لدفع الحوار بين الثقافات في المنطقة، والتصدي للصور النمطية المسيطرة، التي تعوق المشاركة الكاملة والفعالة للنساء في مجتمعاتهم"، حسبما جاء في المذكرة التقديمية للحوار.

    وأوضحت المذكرة، أن "النقاش هنا مساحة لاستكشاف العمل الذي تقوم به النساء في المنطقة، لمكافحة الصور النمطية الثقافية، وتحديد تأثير القوالب النمطية القائمة على نوع الجنس على وصول المرأة إلى مجالات الحياة المختلفة." وقالت "آنا ليند"، إنه "على الرغم من إحراز تقدم كبير، لكن غير متكافئ في مجال تعزيز حقوق النساء والفتيات، لا يوجد بلد في العالم يسير على الطريق الصحيح لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين جميع النساء والفتيات".

    وأظهر استطلاع للمؤسسة حول النزاعات بين الثقافات، أنه "على الرغم من أن الغالبية العظمى (80%) من الناس في جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط مازالوا يعتقدون أن النساء يجب أن يلعبن دورا أكبر في المواقف التقليدية حول أدوار الجنسين، إلا أن غالبية المستجيبين في دول المتوسط وأوروبا يرون أن مجتمعاتهم يمكن أن تستفيد من زيادة المساواة بين الجنسين، نتيجة للتعاون الأورومتوسطي".

    وأكدت المذكرة، أنه "بناء على هذا الواقع، فإن مؤسسة آنا ليند ملتزمة بدمج المساواة بين الجنسين في برامجها، كشرط مسبق لحوار متوازن في جميع أنحاء المنطقة". (أنسامد).