• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
مجتمع - هجرة و اندماج
مشروع "طقوس وادي سوزا".. إحياء تراث المناطق الجبلية في تورين
    (أنسامد) - فبراير 22 - روما - منذ العصور القديمة، احتفظت جبال الألب ولاسيما وادي سوزا، بكنز غير عادي من الطقوس والتقاليد، وهو ما يحاول مشروع احتفالات وطقوس "وادي سوزا" إعادة هذه الاحتفالات القديمة من جديد إلى النور خوفا من ضياعها.

    وتنظم نقابات "مونتاني" بالتعاون مع مدينة تورين، مشروع "طقوس وداي سوزا في الألب"، للاحتفاء بالثراء الثقافي والتاريخي للمنطقة، وذلك عبر الانترنت، بسبب وباء كورونا الذي يمنع تنظيم الاحتفالات على أرض الواقع.

    وبحسب نائب عمدة المدينة، ماركو كاروكو، فإن الاحتفال يستهدف تسليط الضوء على الثراء الثقافي والتاريخي للمنطقة، من خلال البحث في تقاليد تشيومونتي وجياجليوني ومومبانيرو وفيناوس وسان جيوريو ومينا دي سوزا، مشيرا إلى أن الاحتفالات تجرى خلال فترة الانتقال من الشتاء إلى فصل الربيع.

    يضيف المسؤول أنه حتى العام الماضي، كانت الاحتفالات تجرى في المنطقة، مع رقصات موروثة وأزياء تقليدية للمهرجان، واحتفالات لتوحيد المجتمعات الجبلية الصغيرة، ورقصة السيف إلى الاستيلاء الرمزي على الدب، أحد الطقوس الرئيسية في الاحتفالات.

    ومن جانبه أوضح ماركو ري، مستشار الثقافة باتحاد مونتانا لوادي سوزا، أن الاحتفالات تهدف للترويج لهذا الإقليم ذو الثقافة العميقة والحيوية، مضيفا:" لقد نجت هذه المهرجانات من العديد من الأحداث المأساوية، وهذا الوباء بالتأكيد لن يوقفها". (أنسامد).