• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سيارات - الجديد
نصف الايطاليين يسعون للاستفادة من حوافز شراء لتغيير سيارتهم
    أنسامد- 23 أكتوبر/ تشرين الأول - كشف استطلاع للرأي أن الخوف من عدوى انتشار فيروس كورونا وحوافز شراء السيارات قضيتان تؤثران على سيناريوهات التنقل الحالية، حيث يشير واحد من كل أربعة إيطاليين للمخاوف المتعلقة بالتسارع الجديد للوباء الذي يؤثر على استخدام أنظمة التنقل الجماعي.

    وأضافت الدراسة أن السيارة تظل أكثر وسائل التنقل استخدامًا في السفر من قبل 70% من الإيطاليين، فيما يقول 1 من كل 2 تقريبًا إنهم مستعدون للاستفادة من الحوافز الجديدة لتغيير سيارتهم، بينما يفضل 46% شراء السيارة الهجينة.

    المسح الذي تم إجراؤه بالتزامن مع بداية الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا يصور المخاوف المتزايدة من العدوى، حيث يشير واحد من كل أربعة إيطاليين لتلك مخاوف.

    تؤدي هذه المخاوف إلى زيادة الاعتماد على أدوات التنقل الفردي التي تسمح باحترام قواعد التباعد الاجتماعي، حيث يقول 70% ممن شملهم الاستطلاع إن السيارة هي الوسيلة المفضلة لتنقلاتهم المعتادة، في حين يفضل 6% الدراجة و 9% فقط يستخدمون وسائل النقل العام بشكل أساسي للوصول إلى مكان العمل.

    في الشهرين الماضيين، سجل سوق السيارات أيضًا انتعاشًا جزئيًا في المبيعات بفضل حوافز الشراء التي وضعتها الحكومة.