• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سيارات - الجديد
أجمل سباق سيارات في العالم 1000 ميليا يعود22 أكتوبر لإيطاليا
    أنسامد - 7 أكتوبر/ تشرين الأول - يستعد المنظمون لسباق السيارات "100 ميليا" (1000 ميل) لإطلاق نسخة غير مسبوقة في أكتوبر الجاري، جراء وباء كورونا المستجد الذي لا يزال يلقي بظلاله على النشاط الرياضي.

    ويهدف المنظمون إلى ترك لدى الجمهور انطباع "أجمل سباق في العالم"، مثلما كان في الأعوام الماضية، لكن مع إعطاء اهتمام خاص بالسلامة الشخصية.

    ويدرك المنظمون أن الأمر لا يتعلق فقط بتظيم سباق سيارات كما هو معتاد، ولكن أيضا إيلاء اهتمام بالوضع الصحي الحالي الذي يستلزم بعض التدابير الخاصة.

    وترغب مدينة بريشيا، التي ولد فيها هذا السباق لأول مرة عام 1927، التي تعد واحدة من أكثر المناطق التي ضربها فيروس كورونا، في أن تظهر واقفة أمام العالم، لتظهر مدى متعة السفر والجمال والتفرد الذي تحظى به.

    وفي 22 أكتوبر الجاري، سوف ينطلق 400 طاقم سباق من بريشيا، ليقطعون مسافة 1200 كيلومتر حول إيطاليا، على مدار ثلاثة أيام، قبل أن يعودوا إلى المدينة.

    وفي المسار الكلاسيكي لهذا السباق، ينبغي على المتسابقون المرور بمحطات توقف في فيرارا وبحيرة جاردا وسان مارينو في اليوم الأول.

    وخلال اليوم الثاني، سيتم تكريم المناطق التي ضربها الزلزال مثل أماتريتشي وأسكولي، قبل الوصول إلى روما.

    أما المرحلة الأخيرة، فينبغي على المتسابقون عنور سيينا وبارما وبيجار قبل أن يعودون مجددا إلى بريشيا، التي تعد محطة النهاية، قبل المرور بفارانو لجلسة اختبار في مضمار السباق.

    وستكون وكالة "أنسا" شريكا استراتيجيا للسباق على مدار مراحلة، إذ ستقدم تغطية بالفيديو والصور، لتسمح لمتابعيها بأن يصبح في قلب الفاعلية.

    غير أن النسخة الحالية تتضمن بروتوكول سلامة صارم للغاية، بحسب المدير العام للسباق، ألبرتو بيانتوني، مشيرا أن الحفاظ على سلامة مليون شخص يتدفقون كل عام لمتابعة الحدث بالإضافة إلى آلاف المحترفين، ليس بالأمر السهل.

    ويتعاقد منظمو السباق مع شركتين رائدتين، وهم أنتاريس فيشين، وهي شركة من بريشيا التي تقدم وسائل التحكم للوصل إلى المناطق الضيقة وكذلك شركة ليوناردو-فينميكانيكا، للتأمين خلال المراحل المختلفة.