• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سيارات - صناعة و أسواق
وحش فيات القديم يعود مجددا إلى الزئير بعد 110 عاما
    Fiat S76, 110 anni fa debutta l'incredibile Belva di Torino

    أنسامد - 6 يناير/ كانون الثاني - منذ 110 عاما، تم إطلاق أول نموذج من سيارة "فيات اس 76"، بشكلها الغريب من مصانع فيات في لينجوتو، ولكن بعد مرور كل هذه المدة، سوف تعود هذه السيارة مرة أخرى إلى الطريق، بعد رحلة غريبة.

    حينما ظهرت هذه السيارة، حطمت الرقم القياسي في السباقات حينها، فهي مزودة بمحرك بنزين 4 اسطوانات، مع سعة 28 لتر، وقادرة على تحقيق 3000 حصان، وعزم دوران يبلغ 2300 نيوتن متر، أي ثلاثة أضعاف مثيلتها من السيارات الخارقة، مثل فيراري أس أف 90 اليوم.

    هذه الإمكانيات الضخمة لسيارة يتعدى عمرها قرن من الزمن، التي تم إطلاق نسختين منها فقط، لاسيما وأن معايير الجمال فيها مختلفة، إذ أن أبعادها تم تكييفها بدقة وفقا للمحرك 4 أل، الذي يضم مكبس إزاحة بـ 7088 سم، أي ما يعادل محركات "في 8"، في سيارات كورفيت الحالية.

    هذه السيارة، الملقبة بـ "وحش تورينو" أطلقتها فيات منذ 110 سنة لاثبات التفوق التكنولوجي والصناعي التي تحظى به أمام منافسيها في القارة الأوروبية، إذ سرعان ما فرضت هذه السيارة نفسها في سباقات السيارات في القارة، وفازت بالعديد من السباقات في أوروبا وأمريكا.

    وفي عام 2011، استطاعت السيارة أن تكسر الرقم القياسي للسباق بسرعة وصلت إلى 116 ميلا في الساعة على شاطئ سالتبيرن في إنجلترا. وفي عام 1913، قطعت النسخة الثانية من السيارة التي اشتراها الأمير الروسي، بوريس سوكانوف-لمس، مسافة 213 كم في الساعة في اتجاه واحد.

    وبحلول عام 1919، فككت فيات النسخة الوحيدة التي كانت معها، بينما النسخة الثانية تحطمت في حادث في استراليا، وبالتلي فٌقد أثر هذه السيارة في خمسينات القرن الماضي، حتى اشترى ستوارت ميدلهيرست، هيكل السيارة بدون محركها الأصلي.

    وفي أوائل الثمانينات، اشترى جامع استرالي مهتم بالأشياء القديمة حطام هذه السيارة النادرة، بعد 15 عاما من المحاولات، قبل أن يتخلى عن مشروعه ويعرض ما تم جمعه للبيع. وفي عام 2002، تمكن مواطن انجليزي من العثور على المحرك الأصلي للسيارة وأجزاء من العجلات في موقع الحادث في استراليها.

    وقامت شركة فيات على مدار 4 سنوات بترميم هذا الوحش بشكله المثالي بعد 110 عاما، من أجل الخروج مرة أخرى إلى طرق السباق.