• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
موضة - صيحات الموضة
دراسة تتوقع: قطاع الموضة لن يتحسن سوى في 2022
    (أنسامد) - مارس 11 - روما - توقعت دراسة جديدة حول السيناريوهات المستقبلية لقطاع الموضة، أن القطاع لن يشهد تحسن سوى في 2022، موضحة أن خسائر القطاع ستظل مستمرة خلال العام الجاري، 2021.

    وبحسب تحليل السوق الذي نشرته شركة الاستشارات الأمريكية "ماكنزي" خلال شهر مارس الجاري فإن عام 2021 ربما سيكون صعب أيضا على صناعة الموضة في غالبية الدول، موضحا أنه من أجل حدوث تعافي ملحوظ للقطاع، فينبغي الانتظار حتى 2022، مشيرا إلى أن وباء كورونا، ربما يخلق أعوام جنونية بالنسبة لقطاع الموضة، مشابهة لما حدث بعد الحرب العالمية الأولى.

    وفيما يتعلق بأعياد الفصح، المنتظرة في 4 أبريل المقبل، أوضحت الدراسة أنه رغم أن الطوارئ التي تتبناها الدول المختلفة ليس على مستوى واحد، إلا أن الإغلاق المتكرر المفروض قبل الفصح ربما يشكل ضربة جديدة خلال الشهر الحالي لقطاع الموضة، لاسيما وأن الموضة هي القطاع الأبرز الذي تأثر بتداعيات وباء كوفيد 19.

    وبالنظر إلى مبيعات الموضة في 2020، يكشف التحقيق أن مبيعات الموضة في أوروبا قد انخفضت بنسبة حوالي 20%، بالمقارنة بمبيعات 2019، لكن أداء الأسواق في القارة يبدو متنوعا، ففي حين حققت ألمانيا وفرنسا أفضل نتائج بخسائر بين 16 و18% فقط، وصلت الخسائر في إيطاليا وإسبانيا وبعض دول شرق أوروبا، إلى 30%. (أنسامد).