• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
موضة - مصممون
احتفال دولسي اند جابانا بعرض فيلم ديفوشن لتورناتوري
    أنسامد - 3 أغسطس/ آب - اختارت منطقة صقلية ماركة "دولتشي أند جابانا"، الذين يعدان سفراء لإيطاليا وصقلية في العالم، من أجل إدارة برنامج إبداعي يهدف إلى الترويج للجزيرة.

    ومن أجل بدء هذا البرنامج، فقد تم وضع شاشات ضخمة في بعض الأماكن الجميلة على الجزيرة لعرض الفيلم الجديد "Devotion" للمخرج جيوزبي تورناتوري، والذي يرافقه موسيقى تعرض لأول مرة لأنيو موريكوني.

    فبعد العرض العالمي الأول للفيلم في المسرح القديم في تاورمينا، خلال مهرجان تاورمينا السينمائي 2020، من المقرر أن يستمر عرض الفيلم في أغسطس الجاري ضمن سلسلة من الفعاليات في بعض المدن بجزيرة صقلية، والتي سيرافقها معارض للطعام والخمور التي تتميز بها المنطقة، تحت إشراف طاهي المعجنات نيكولا فياسكونارو، إضافة إلى فعاليات خاصة بالفلكلور الصقلي.

    وسيتم عرض الفيلم على شاشات يتم تنصيبها في مدن سيراكيوز (1 أغسطس) وكالتاجيروني (5 أغسطس) وكاتيلاماري ديل جولفو (8 أغسطس)، وباليرمو (12 أغسطس) وبوليتزي جينيروزا (16 أغسطس).

    واستوحت الماركة الإيطالية فكرة المشروع من فيلم تورناتوري (Nouvo Cinema Paradiso) الذي أنتج عام 1988 وتم ترميمه في عام 2014، من قبل دولتشي أند جابانا، بالتعاون مع معهد الانتاج السينمائي Luce Cinecittà، ومركز الأرشيف السينمائي في بولونيا Cineteca di Bologna.

    وأوضح دومنيكو دولتشي وسيفانو جابانا:" من صقلية، نحن نحب كل شيء: الألوان، التعبيرات الفنية، المناظر التي تخطف الأنفاس، المهرجانات القروية، الطعام الجيد، والفلكولور الذي يكشف عن روح المنطقة والأشخاص الذين يعيشون فيها، الجمال المطلق".

    يؤكد دولتشي وجابانا على حبهم لكل ما هو "صقلي"، مشيرين إلى أنهم يحاولون من خلال عملهم حكي وتقييم ونقل التراث الثقافي للجمال الآخاذ لصقلية.

    يشدد دولتشي وجابانا على استمرار تركيزهم على إيطاليا، انطلاقا من هذه الجزيرة الرائعة، التي تعد مصدرا لا ينضب للإبداع.