• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
إيطاليا: تقنية جديدة للعلاج بالأشعة ضد الأزمات القلبية"
    أنسامد- 20 يوليو/تموز - طورت مستشفى إيطالية تقنية جديدة للعلاج بالأشعة للتصدي للأزمات القلبية والاختلال الذي يحدث في ضربات القلب.

    وتشكل أزمات القلب واضطرابات القلب الخطيرة أكثر المشكلات الصحية الواسعة الانتشار والتي يصعب التحكم فيها، نظرا لعدم وجود أجهزة صدمات كهربائية أو أدوية يمكنها معالجتها. ويعاني حوالي 750 شخص من أزمات قلبية خطيرة في جميع أنحاء إيطاليا، بينما يعاني 15 ألف مريض من اضطرابات في ضربات في إيقاع القلب، 4% منهم قد يتعرضون لأزمات قلبية متكررة.

    وتوصلت مستشفى إيطالية إلى حل لهذه المشكلة باستخدام العلاج بالأشعة المستخدم في علاج الأورام وكذلك العلاج الأشعاعي الاستئصالي.

    وتسمح هذه الخاصية التي استخدمتها مؤخرا مستشفى معهد دون كالابريا Don Calabria في نيجرار، في فيرونا، في القضاء على الانسدادات في أنسجة القلب التي تحدث فيها أزمات القلب، مما يعيد القلب إلى إيقاعه الطبيعي.

    هذه التقنية الجديدة في علاج اضطرابات القلب، تعد مبتكرة، إذ لم يتم تطبيقها سوى على عشرات المرضى حول العالم.

    وأجرت مستشفى دون كالابريا عمليات علاج باستخدام هذه التقنية منذ مارس الماضي، رغم الصعوبات التي سببها وباء كورونا المستجد، وبذلك تعد بمثابة المستشفى الوحيدة التي تستخدم طريقة عير جراحية للتعامل مع الازمات القلبية.

    وتقوم الطريقة على ارتداء المريض لأداة خاصة تسمح بتحديد المنطقة التي يعاني من اضطرابا، وبالتالي يتم معالجتها باستخدام العلاج الإشعاعي بدقة عالية.

    يوضح فيليبو ألونجي، مدير العلاج بالأشعة للأورام المتقدمة في المستفى أن هذه التقنية الجديدة تعتمد على الإشعاع المؤين الذي يشيع استخدامه في علاج الأورام، لاستهداف أنسجة القلب التي تشهد انتقال كهربائي متغير، المتسبب في إحداث الاضطرابات أو الأزمات القلبية.

    يتابع ألونجي بالقول إن هذه الأنسجة يتم استهدافها بالأشعة لبضع دقائق فقط وبدقة مليمترية، دون لمس الخلايا السليمة المجاورة وبطريقة غير جراحية االتي قد تسبب موت الأنسجة المتغيرة، وفي النهاية تعود ضربات القلب إلى وضعها الطبيعي.