• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
دراسة : النظام الغذائي يمكن أن يلعب دورا في علاج سرطان الثدي
    أنسامد - 17 يوليو / تموز - كشفت دراسة دولية حديثة أن النظام الغذائي يمكن أن يلعب دورًا رئيسيًا في علاج سرطان الثدي، وذلك بعد اختبار نظام غذائي نباتي منخفض السعرات الحرارية لتحديد مدى تأثيره على نمو الورم مع العلاج الهرموني لدى الفئران والمرضى.

    أُجريت الدراسة بالتنسيق مع معهد IFOM للأبحاث في ميلانو ومستشفى جامعة سان مارتينو في جنوا، بدعم من مؤسسة AIRC لأبحاث السرطان في إيطاليا. ونشرت نتائج الدراسة في مجلة نيتشر.

    هناك حوالي 400 ألف امرأة يعالجن بالهرمونات في إيطاليا، أي ثلاثة من أصل أربعة ممن تم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي.

    أظهرت البيانات التي تم جمعها عن 36 مريضة في دراستين سريريتين أجريتا في مستشفى بوليكلينيكو سان مارتينو في جنوا وفي المعهد الوطني للسرطان في ميلانو أن دورات النظام الغذائي الممتدة لمدة ستة أشهر في المتوسط تقلل من بعض عوامل النمو التي تساهم في زيادة تكاثر الخلايا ويمكن أن تؤثر على نمو الورم.

    مع ذلك، فإن هذه البيانات أولية وتحتاج إلى مزيد من التجارب السريرية. بالإضافة إلى ذلك، تتطلب كل من دورات النظام الغذائي والأسابيع الفاصلة بروتوكولات دقيقة ويجب تنفيذها تحت إشراف طبي صارم.

    يقول أليسيو ننسيوني من قسم الطب الباطني في مستشفى بوليكلينيكو سان مارتينو في جنوا ومنسق الدراسة : النظام الغذائي الذي اختبرناه وقمنا بتقييم آثاره السريرية لأول مرة لدى النساء المصابات بسرطان الثدي هو نظام غذائي نباتي منخفض السعرات الحرارية يوضح التأثيرات الأيضية للصيام في الجسم.