• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
تعافى 90% من المرضى المصابين بالورم الميلانيني
    انسامد - 28 يونيو / حزيران - بفضل العلاج والتشخيص المبكر، يتعافى اليوم تسعة من كل عشرة أشخاص من المرضى المصابين بالورم الميلانيني أو ما يعرف بسرطان الخلايا الصبغية، وفقا لدراسة أجراها خبراء من الجمعية الإيطالية لعلم الأورام الطبية Aiom.

    ووفقا للدراسة، فقد تم إحراز العديد من التقدم في علاج الإصابة بالسرطان المتقدم، لكن عدد الحالات في تزايد بين الفئات الأصغر سنا، حيث يتم تسجيل اصابة واحد من كل خمسة دون سن 40 عاما.

    وتوضح الدراسة أن 20% من التشخيصات الجديدة التي تم تسجيلها في إيطاليا في عام 2019 والتي يبلغ عددها 12.000 حالة تتعلق بمرضى تقل أعمارهم عن 40 عامًا. ويرجع ذلك أساسًا إلى العادات السيئة مع التعرض للأشعة فوق البنفسجية الطبيعية والاصطناعية. وتقول الدارسة إنه إذا تم تشخيص الورم الميلانيني مبكرًا، فيمكن علاجه بنجاح.

    تقول ستيفانيا جوري رئيسة الجمعية الإيطالية لعلم الأورام الطبية : مع مرور الوقت يمكن أن ينتشر إلى أعضاء أخرى ويكون قاتلاً. لهذا السبب، من الضروري الانتباه إلى البشرة من خلال الخضوع لفحص من قبل طبيب الأمراض الجلدية مرة واحدة في السنة والاتصال فورًا بالأخصائي عند أي تغيير في مظهر الجلد.