• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - تجميل
نحو10% من مواد التجميل في اوروبا بها مسببات للحساسية
    LIFESTYLE cosmetici

    أنسامد - 17 ديسمبر/ كانون الاول - كشفت دراسة أجرتها شبكة من المختبرات المتخصصة بالتنسيقق مع الإدارة الأوروبية لجودة الادوية والصحة، أن ما لا يقل عن 10% من مستحضرات التجميل المباعة في أوروبا، تحتوي على مستويات زائدة من عطور تسبب الحساسية.

    واستندت الدراسة على اختبارات أجريت بين عامي 2018 و2020، على 932 مستحضر تجميل، ضمت منتجات للبشرة والشعر والشفاة ومزيلات العرق والعطور.

    وبينت الدراسة أن 7،7% من المستحضرات لا تمتثل للتشريعات الأوروبية لأن الملصقات لا تشير إلى المركبات المعطرة المسببة للحساسية، إضافة إلى 3،1 من المستحضرات المكتوب عليها "خالية من العطور"، تحتوي في الحقيقة على مركبات عطرية.

    وبينت الدراسة أن أكثر المشكلات شيوعا خلال اختبار مستحضرات التجميل، وجود لينالول وكحول بنزيل والليمونين، وهي مواد ينبغي الإبلاغ عنها على الملصقات، إذا تجاوزت كميتها حدا معينا، وفقا للوائح الاتحاد الأوروبي الموضوعة منذ عام 2009.

    وتشير الدراسة إلى أن المستحضرات الأقل التزاما بالمعايير هي العطور، إذ وجد أن 41% من العطور التي تم اختبارها، تحتوي على مركبات مسببة للحساسية، رغم الإدعاءات الكاذبة التي تستخدمها الماركات بأن منتجاتها المباعة خالية من العطور.

    توضح الدراسة أن هذه المركبات تشكل خطرا على صحة المستهلكين، لانها تسبب تفاعلات حساسية شديدة.