• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - جوالت
الجزائر تأمين المسالك الخاصة بالسياحة الصحراوية
    انسامد - 25 يوليو / تموز - دعا متعاملون في قطاع السياحة الجزائرية بولايات الجنوب، لاسيما منهم أصحاب الوكالات السياحية، إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لتقليص مدة دراسة طلبات التأشيرة بالنسبة للسياح الأجانب، تأمين المسالك وتأهيل المورد البشري العامل في القطاع.

    في لقاء تحضيري جمع وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، بمتعاملين في القطاع، تحضيرا لموسم السياحة الصحراوية، ثمن المتدخلون الإجراءات التي اتخذتها الدولة مؤخرا لترقية وجهة الجنوب من خلال تخفيض أسعار تذاكر الطيران والفنادق، داعين بالمقابل إلى إعادة النظر في مدة دراسة طلبات التأشيرة بالنسبة للسياح الأجانب وتأمين المسالك السياحية.

    كما اقترح المتدخلون أيضا رقمنة الإعلام السياحي، تثمين وتكوين المورد البشري، سواء تعلق الأمر بالفنادق أو تكوين الدليل السياحي، مع إنشاء مناطق سياحية متخصصة بالجنوب.

    وخلال مداخلة حول تقييم موسم السياحة الصحراوية المنصرم (2018/2017)، أكد المدير العام للسياحة، الزوبير سفيان، أنه تم إحصاء "أزيد من 326 ألف وافد إلى مناطق الجنوب، من بينهم أزيد من 250 ألف سائح أجنبي خلال تلك الفترة مقابل 170 ألف خلال موسم 2017/2016".

    كما ذكر بهذا الخصوص أن ولايات الجنوب ال14 تحصي 370 وكالة سياحية، وهو ما يمثل 17 بالمائة من العدد الإجمالي على المستوى الوطني، كما تتوفر على 203 مؤسسة فندقية و 79 منبعا حمويا.