• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
مطار القاهرة يستقبل عشرات من خبراء السياحة البلجيكيين
    انسامد - الاول من اكتوبر - تشرين الاول - كد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، اهتمام بلاده بملف السياحة، والعمل على توفير كافة التيسيرات سعياً لجذب المزيد من الاستثمارات فى هذا القطاع الحيوى، وبما يسهم فى تعظيم الاستفادة من الإمكانيات والمقومات الموجودة لزيادة حركة السياحة الواردة.

    جاء ذلك خلال لقاء مدبولي، بمسؤولي مجموعة منتجعات وفنادق "NIKKI BEACH" العالمية، بحضور وزيرة السياحة رانيا المشاط، لبحث الشراكة في القطاع السياحي.

    وأشار مدبولي إلى أهمية الترويج لعدد من المناطق السياحية الواعدة، خاصة بالساحل الشمالي، وفي مقدمتها مدينة العلمين الجديدة، التي تزخر بالعديد من المقومات الفريدة من طقس ومياه تجعلها تستقبل السائحين على مدار العام.

    وأوضح أن الدولة تستهدف إقامة حوالي 50 ألف غرفة فندقية بمدينة العلمين الجديدة، التي تمتلك شاطئا بطول حوالي 14 كيلومترا، منها 7 كيلومترات للاستخدامات السياحية والفندقية، إلى جانب ما يتم تنفيذه من الأبراج الشاطئية والجامعات، والمدارس الفندقية، والقطار المكهرب الذي سيربط بين مدينتي العلمين، والعين السخنة، مروراً بـ6 أكتوبر، وهو ما سيجعلها منطقة سياحية متميزة.

    وقالت وزيرة السياحة إن الدولة مهتمة بمنطقة العلمين الجديدة، والساحل الشمالي بوجه عام، وتقديم كافــة أوجــه الدعم لهذه المنطقة لما لها مــن مستقبل واعــد في زيادة الحــركة السياحية.

    من جانبهم، قدم مسؤولو المجموعة عرضاً حول نشاطهم على مستوى العالم، باعتبارهم متخصصين فى إدارة الفنادق والتسويق للمنتجعات السياحية.

    وأضافوا أن المجموعة تأسست منذ عام 1998، وتمتلك 12 منتجعاً حول العالم يتوافد عليها حوالي 5.5 مليون زائر سنوياً، ويعمل بها نحو 3500 موظف، كما أن المجموعة لديها حالياً 6 فنادق تحت الإنشاء.

    وأكدوا تطلعهم للمساهمة في تعظيم الاستفادة من المقومات الواعدة التى تمتلكها مصر في قطاع السياحة، وإقامة عدد من المنتجعات السياحية بها في مناطق البحر الأحمر، والساحل الشمالي، لافتين إلى أن هذا التوقيت هو المناسب لبدء أعمال المجموعة في مصر.

    فيما لفت مدبولي إلى الجاهزية للتعاون مع المجموعة في هذا المجال، وتوقيع عقود الشراكة، موجهـاً بضــرورة البــدء في اختيار المواقع المقترحة لإقامة تلك المشروعات سواء في مناطق البحر الأحمر أو العلمين الجديدة.