• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
سفر و سياحة - ثقافة
حوالي 275 مليار جنيه استثمارات موجهة لشبه جزيرة سيناء
    انسامد - 28 اغسطس / اب / قالت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري دكتورة هالة السعيد، إن الدولة تتبنى خططا تنموية تستهدف إحداث طفرة في أقاليم ومناطق بعينها لم تنل فيما مضي القدر المناسب من الاهتمام رغم ما تزخر به من خيرات وثروات وإمكانيات تنموية، وأن هناك أولوية متقدمة لتنمية شبه جزيرة سيناء والصعيد وإعداد برنامج متكامل للتوجه التنموي نحوهما.

    وأضافت السعيد، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أنه نظرا للأهمية القصوى التي تحتلها شبه جزيرة سيناء فقد خصص لها استثمارات تبلغ 275 مليار جنيه حتى عام 2022.

    وأوضحت أن أهم المشروعات الإنمائية بشبه جزيرة سيناء تتمثل في المزارع السمكية على مساحة 15590 فدانا بالمشروع القومي بقناة السويس، وإنشاء البحيرة الطبيعية بمنطقة القناة، المنطقة الصناعية ببورسعيد، وإنشاء 10 طرق بإجمالي 1339 كم بتكلفة 26.6 مليار جنيه، وإنشاء عدد من الوحدات السكنية، وتنفيذ 15 مستشفي ووحدة صحية بتكلفة 1.2 مليار جنيه تم الانتهاء من تنفيذ 9 مستشفيات، وتنفيذ وتطوير 53 مدرسة وجامعة ومعهد وإدارة تعليمية بتكلفة 5.5 مليار جنيه. وأشارت وزيرة التخطيط إلى أنه يتم كذلك تنفيذ 5 مشروعات في مجال الزراعة واستصلاح الأراضي، تنفيذ 54 مشروع إمداد مياه، تطوير ورفع كفاءة مطاري العريش وشرم الشيخ، إنشاء مرسي للصيادين برمانة، تطوير المنطقة الصناعية وسط سيناء لصناعات الرخام والزجاج، استكمال تنفيذ مشروع استصلاح 400 ألف فدان بشمال سيناء، تنفيذ مشروعات الصرف الصحي المتكامل بمدينة بئر العبد، استكمال رفع شبكات الكهرباء علي الطرق بمدن الطور وأبو رديس ونويبع ودهب وطابا ورفح، وغير ذلك من مشروعات بشبه جزيرة سيناء. كما أوضحت السعيد أنه وجهت الخطة استثمارات حكومية بحوالي 2.982 مليار جنيه خلال عام 18/2019 لتنمية محافظتي شمال وجنوب سيناء تشكل نسبة 3% من جملة الاستثمارات الحكومية الموزعة ومولت الخزانة العامة نسبة 86% منها وبقيمة بلغت 2.553 مليار جنيه محققة ارتفاع بنسبة 32% مقارنة بعام 17/2018.

    وحول الاستثمارات الموجهة لمحافظة شمال سيناء، أشارت الوزيرة أن جملة الاستثمارات الحكومية التي وجهتها الخطة لتنمية محافظة شمال سيناء بلغت حوالي 1.619 مليار جنيه لعدد من البرامج التنموية المستهدف تنفيذها في المحافظة خلال العام المالي 18/2019.

    ولفتت إلى أن البرامج المستهدف تنفيذها في المحافظة هي مشروعات المياه حيث يتم إحلال وتجديد محطة تحلية وسط سيناء وشبكة مياه العريش ومحطة تحلية مياه العريش وبدء تنفيذ مشروع لإمداد مدينة رفح الجديدة بالمياه ومحطة تحلية زويد، وفي مشروعات التعليم يتم استكمال إنشاء وتجهيز فصول تعليم أساسي والبدء في إنشاء مبني للإسكان الطلابي بجامعة العريش، أما في مجال الزراعة والري يتم إنشاء واستكمال أعمال الحراسة والتشغيل التجريبي لشبكة الري العامة، وفي مجال النقل والتخزين يتم إنشاء ورصف طرق بمدن وقري شمال سيناء ورصف طرق بالعريش وبئر العبد ، بالإضافة إلي بدء إنشاء مدينة رفح الجديدة والانتهاء من إنشاء 936 وحدة إسكان اجتماعي. كما أوضحت وزيرة التخطيط أن جملة الاستثمارات الحكومية التي وجهتها الخطة لتنمية محافظة جنوب سيناء بلغت حوالي 1.363 مليار جنيه بخطة عام 18/2019 لعدد من البرامج التنموية المستهدف تنفيذها في المحافظة تتمثل في مشروعات النقل حيث يتم استكمال إنشاء ورصف طريق الجدى بطول 80 كم وتطوير ورفع كفاءةالطريق من كمين سعال/ سانت كاترين، ورصف طرق مركز ومدينة شرم الشيخ، وطريق النفق/ طابا، ورفع كفاءة وتوسعة طريق دهب/ نويبع، وفي مشروعات المياه يتم إنشاء محطات تحلية رأس سدر ومدينة الطور ونبق وأبو رديس وسانت كاترين وفي مشروعات الزراعة والري يتم استكمال حفر وتجهيز آبار وإنشاء سدود وبحيرات للحماية من أخطار السيول وتربية وإنتاج تقاوى بنجر السكر تحت الظروف المصرية، أما في مجال التعليم يتم استكمال إنشاء جامعة الملك سلمان وإنشاء وتجهيز فصول تعليم أساسي وإعادة تأهيل المدارس القائمة. جدير بالذكر أن جهود التنمية المكانية تستهدف تحقيق نمو متوازن يراعي اعتبارات الكفاءة الاقتصادية في توزيع الموارد، والعدالة الاجتماعية في توزيع ثمار التنمية، مع التركيز علي المناطق الريفية للقضاء علي عوامل الطرد والتركيز علي إعطاء دفعة قوية للمناطق الواعدة لحل مشكلة التكدس السكاني وتقليل التفاوتات بين المحافظات، وتشجيع ضخ استثمارات جديدة في أنشطة متميزة وزيادة مشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني، مع دعم اللامركزية الإدارية والمالية وتفعيل المشاركة الشعبية في عمليات التخطيط للتنمية في إطار تفعيل قانون التخطيط العام وقانون الإدارة المحلية.