• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
إكسبو دبي 2020 فرصة ممتازة للترويج للمنتجات الإيطالية
يمكن أن يكون جسرا لإيطاليا لاختراق الشرق الأوسط تجاريا
    اعتبر المفوض الإيطالي لمعرض "إكسبو دبى 2020" باولو جليسنتي، أن "هذا الحدث فرصة ممتازة للترويج للمنتجات التي تحمل شعار (صنع في إيطاليا) خاصة في تلك الأسواق المستقبلية، التي ستشهد نموا هو الأكبر خلال السنوات العشر القادمة".

    وقال جليسنتي، إن "هذا هو الهدف الاستراتيجي لشركاتنا الناشئة المتوسطة والصغيرة، خاصة أن إكسبو 2020 سيكون قبلة لممثلي الصناديق السيادية وصناديق الاستثمار وكبار المصرفيين". وأضاف أنه مازال أمامنا عام على إقامة هذا المعرض، الذي تتولى تنظيمه وكالة ايس الإيطالية المسؤولة عن الدعاية الدولية للشركات الإيطالية في الخارج، مؤكدا أهميته لجذب الاستثمارات خاصة للشركات الناشئة.

    وأشار إلى ضرورة فهم كيفية تقديم معروضاتنا في دبي، والتركيز علي عنصر التجديد، وقال إنه قدم شرحا تفصيليا لهذه الفكرة للشركات العارضة، وأن مفهوم التجديد يجب تقديمه في إطار تشاركي، حيث يستلزم الابتكار مهارات وأحجام متعددة من الشركات وسلاسل التوريد المختلفة، بالإضافة إلى الإبداع في عرض كل ذلك.

    وتابع المفوض الإيطالي، أنه يجب أن تصل إلى الزائر فكرة أن التجديد الإيطالي هو نتاج التكامل بين المهارات المختلفة والأرض التي تجمعها.

    من جانبه، قال وكيل وزارة الخارجية الإيطالية مانليو دي ستيفانو إن "إكسبو 2020" نافذة عالمية تطل عليها إيطاليا، حيث ستتمكن الشركات من عرض أفكارها المستوحاة من الفكرة الرئيسية للمعرض، وهي كيفية ربط العقول وخلق المستقبل.

    وأكد دي ستيفانو، أن الشركات الإيطالية ترى أن هذا العام الذي يفصلنا عن إكسبو 2020 يجب أن يكون فرصة، ليس فقط لتوطيد العلاقات لكن أيضا للعمل علي ضمان استمرارها إلى ما بعد الحدث، وهذه الاستراتيجية هي الأهم من المعرض نفسه، لأنها تعتبر مناسبة لدعم روابط كفيلة بخلق فرص استثمارية كبيرة.

    ولفت إلى أن التحدي الأكبر لوزارة الخارجية والوكالة الإيطالية للدعاية هو دعم مصالح الشركات الإيطالية في أحد أكثر الأسواق الواعدة.

    بدوره، رأى كارلو فيرو رئيس الوكالة المسؤولة عن الدعاية الدولية للشركات الإيطالية في الخارج (ايس)، أن التعاون بين النظام الإيطالي والوكالة يهدف إلى دعم صورة الريادة الإيطالية، ومساندة الشركات الإيطالية حتى يتحول إكسبو 2020 إلى جسر للاختراق التجاري الإيطالي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.