• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
المفوضية الأوروبية تدعو لحل سريع لإدارة عمليات وصول اللاجئين
دعت لإصلاح نظام اللجوء الأوروبي
    أنسامد - 23 مارس /آذار - أعربت المفوضية الأوروبية، عن قلقها إزاء قضية الهجرة، ودعت الاتحاد الأوروبي إلى الإسراع في إيجاد حل لإدارة عمليات وصول اللاجئين لأراضي القارة العجوز، وذلك في أعقاب قضية السفينة ماري يونيو، التي تديرها منظمة ميديتيرانيا غير الحكومية.

    بروكسل/ دعت المفوضية الأوروبية، مجددا الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لإيجاد حلول سريعة لمسألة هبوط اللاجئين في الأراضي الأوروبية، وذلك في أعقاب قضية السفينة ماري يونيو، التي تابعتها عن كثب.

    المفوضية قلقة بشأن قضية الهجرة وذكرت المفوضية، برئاسة جان كلود يونكر، على لسان المتحدث باسمها أنها تشعر بالقلق إزاء قضية الهجرة، وتصر على ضرورة وضع نظام مؤقت لإدارة عمليات وصول المهاجرين، في الوقت الذي تنتظر فيه تعديل لائحة دبلن.

    وحثت المفوضية، على إصلاح نظام اللجوء الأوروبي قبل إجراء الانتخابات الأوروبية في أيار/ مايو القادم، وعلى الرغم من الحاجة لهذه الحلول من خلال الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوربي فقد دعت المفوضية أيضا إلى بذل المزيد من الجهود على المدى الطويل.

    وتضرب قضية هبوط اللاجئين بشكل مباشر قلب العملية صوفيا، التي من المقرر أن تنتهي بحلول 31 آذار/ مارس الجاري.

    موغريني تأمل في التوصل لاتفاق حول العملية صوفيا وكان وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، أعلن يوم الإثنين الماضي أن بلاده تعمل على تقييم "إلى أي مدى يمكن الحفاظ على التوازن العام للعملية صوفيا"، وأكد أنه مازال هناك وقت، وأن الحكومة ستأخذ موقفا قبل الموعد النهائي، مشيرا إلى أن تمديد فترة العملية أحد الخيارات.

    وأوضح موافيرو، أن "نزوح المهاجرين هو الصخرة التي تثقل ضمير الاتحاد الأوروبي"، بينما قالت فيديريكا موغريني الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي إنه على الرغم من أنها تأمل في التوصل لاتفاق بشأن تجديد العملية صوفيا إلا أنها لا ترى أي تحرك في ذلك الاتجاه.