• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
موضة - اكسسوارات
رسمات وأشكال القلوب تسيطر على عالم الأزياء والموضة
    انسامد - 24 يوليو / تموز - سيطرت رسمات النمر والنقاط والنجوم والخطوط على عالم الموضة في المواسم الأخيرة، ولكن هذا الصيف تسيطر رسمة القلب على غالبية الملابس، وغيرها من الإكسسوارات .

    ومن المُحيّر أن نرى هذه القلوب خارج موسم عيد الحب، حيث ظهرت على منصة عرض دار أزياء دولتشي آند غابانا، وكذلك المصممة إميليا ويكستيد، حيث وضعت القلوب على التطريزات والياقات والأحزمة البيضاء، وكذلك في فيفتيتا، حيث الحقائب، بالإضافة إلى النظارات الشمسية على شكل قلب، من مجموعات كريستوفر وغوتشي.ولم تنتشر موضة القلوب بمثل هذا القدر، منذ أن أطلقها إيف سان لوران، في أول "كوتور" له، حيث ثبت روغر سكيماما، مجوهرات على شكل قلب على عارضات الأزياء.

    عادت القلوب الآن، لنجدها على الملابس والأحذية، والإكسسوارات، كما أن عارضة الأزياء، أدوا أوها، من خلال عمل وشم على أذنها، وتظهر أيضا في المنزل الجديد لمصممة الأزياء نيلا سلوان، وعلى حقيبتها الجديدة التي أتخذت شكل قلب، مؤكدة أن هذه القطعة أصبحت من بين القطع الأساسية.

    وتلفت ريكسو لندن، المؤسس المشارك، للعلامة التجارية "منريتا ريكس" إلى أن هذه الرسمة تمنحك أناقة لافتة للنظر، ونوضح أنها تحب ارتداء البلوزات المطبوع عليها شكل قلب.وظهرت موضة القلوب للمرة الأولى في العام 1946، حيث أتبعها المصممون السرياليون، وتمكنوا بالتلاعب بالألوان، حيث ارتدت إحدى عارضات الأزياء، بلوفر على شكل قلب مثقوب بخنجر مرصع بالجواهر، وفي العام 2001، أعاد إيف سان لوران هذه الموضة إلى الساحة، كما ذكرنا سابقًا، والآن في تعود مجددًا في عام 2018، حيث اعتمدها المصممون المحترفون على منصة خريف/ شتاء 2018.