• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
الذكور هم الأكثر انجذابا إلى ألعاب الفيديو
    انسامد - 26 سبتمبر - ايلول - اثبتت دراسة حديثة ان هناك سبب "بيولوجي" خلف انجذاب الأولاد الذكور إلى ألعاب الفيديو أكثر من الفتيات ، وبالتالي فهم أكثر عرضة للإدمان على الألعاب ، وهو اضطراب تعترف به منظمة الصحة العالمية للتو بين الأمراض العقلية.

    استندت الدراسة إلى ايكو اجري علي دماغ مجموعة من الشباب يصل عددهم الي 40 فتاة و 68 فتي يبلغون في المتوسط 21 عامًا تعرضوا جميعا لخوض 30 دقيقة من الألعاب عبر الإنترنت.

    أظهر الرنين أن منطقة الدماغ المرتبطة بمكافأة الأولاد قبل المباراة وبعدها كانت أكثر نشاطًا من نظيره لدي الفتيات .

    تؤكد الدراسة ان اللعبة تحفز أدمغة الذكور على تنشيط المزيد من الأنشطة المرتبطة بالرغبة في اللعب لفترات اطول وهذا يشير إلى وجود آلية عصبية تساعد علي ذلك لأن الذكور أكثر عرضة لتطوير إدمان الألعاب".

    و تقول الدراسة كذلك ان انجذاب الذكور إلى الألعاب يعتبر ظاهرة تؤكدها إحصائيات الاستخدام أيضًا. وفقًا لبحث أجراه مركز بيو للأبحاث ، على سبيل المثال ، يقول ان 41٪ من المراهقين يقضون الكثير من الوقت في اللعب ، مقابل 11٪ فقط من الفتيات.