سفينة الرح

الشركة تته

16 January, 11:51

أنسامد روما فى 16 يناير/كانون ثان/- تم اليوم /الاثنين العثور على جثة أحد الاشخاص من قبل الغواصين التابعين لفريق مكافحة الحريق الايطالى، الذين عملوا على مدار الليلة فى إطار عمليات البحث والانقاذ للافراد المفقودين فى حادثة جنوح وتحطم سفينة الرحلات الايطالية العملاقة "كوستا كونكورديا" حيث إرتفع عدد القتلى الذين لقوا مصرعهم فى حادثة إنقلاب السفينة الى ستة أشخاص.

وتم العثور على الجثة فى الطابق الثانى فى جزء من السفينة الذى لم تغمره المياه بعد أن تم العثور أمس على جثتين فى الجزء المغمور بالمياه من السفينة "كوستا كونكورديا" التى إنقلبت بزاوية تساوى تسعين درجة قبالة سواحل جزيرة جيغليو مما تسبب فى زيادة العدد الاولي للضحايا الذى وصل الى ثلاثة أشخاص تم إنتشالهم من مياه البحر مساء يوم الجمعة بعد أن اصطدمت السفينة بالصخور.

ومن المتوقع ان يرتفع عدد القتلى حيث أنه لا يزال هناك 17 شخصا غير مسجلين رسميا.

وتم أيضا العثور على الصندوق الاسود للسفينة مما سيؤدى الى تأكيد ما شاهده الجميع على شواطىء جزيرة جيغليو حيث كانت السفينة تبعد بمسافة 150 مترا من الشاطىء على مسافة قريبة أكثر مما هو مسموح به أن تقترب.

وإنطلق جرس الانذار بعد مرور ساعة على إصطدام السفينة بالصخور.

وفى محاولة لتبرير موقفها، أشارت الشركة المالكة للسفينة "كوستا كروشييرا" إلى ان القبطان قد أجرى كل الاختبارات وأن طاقم السفينة قد تدرب على إدارة حالات الطوارىء. واشارت الشركة بعد ذلك الى إتهامها للقبطان بمسئوليته على تحطم السفينة قائلة أن "أخطائه فى التقدير" كانت سببا فى وقوع الحادثة.

© Copyright ANSA - All rights reserved